الأخبار

"لعبة حرب" يديرها "كوخافي" و"أرغمان" لمحاكاة تدهور شامل للأوضاع

28 آيار / مايو 2020. الساعة 12:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ذكر موقع "والا" العبري الليلة أن قادة المؤسستين الأمنية والعسكرية في دولة الإحتلال سيتداعون للجلوس حول طاولة واحدة الأسبوع القادم لرسم سيناريوهات محتلمة رداً على خطوة ضم الأغوار ومستوطنات الضفة الغربية المقررة خلال شهر تموز القريب.

وبين الموقع أن قائد أركان جيش الاحتلال "أفيف كوخافي" وكبار قادة الجيش، سيجلسون جنباً الى جنب مع رئيس الشاباك "نداف أرغمان" وكبار ضباطه للاشتراك في "لعبة حربية" افتراضية يجري خلالها إدخال عدة سيناريوهات محتلة وسبل الرد الأنجع عليها.

فيما لفت الموقع الى أن الحديث يدور عن جلسة خاصة ستجري في غرفة عمليات جيش الاحتلال في النفق السري أو داخل مقر قيادة الأركان وأنها لا تشمل مناورات على الأرض بل تنحصر في إطار طرح فرضيات داخل لعبة حربية ومساهمة الحضور في وضع سيناريوهات محتملة للتصعيد على عدة جبهات ومن بينها الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسيشترك في اللعبة أيضاً مجلس الأمن القومي ومنسق أعمال حكومة الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة  كميل أبو ركن وغيرهم من كبار الضباط.

بينما يأتي الإعلان عن هذا الاجتماع في أعقاب تحذير أبو ركن من تداعيات خطوة ضم المستوطنات على الأوضاع في الضفة الغربية، محذراً من وجود فرصة لتفجر شامل للأوضاع قد تصل إلى انتفاضة عارمة.

ع ص/ق م

الموضوع الســـابق

عشرات الإسرائيليين توفوا وحدهم داخل المنازل

الموضوع التـــالي

من هي السودانية التي طلب نتنياهو نقلها لـ "تل أبيب"؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل