الأخبار

مصادر: أمن الضفة يتسبب بفصل المصور إياد حمد من AP

27 آيار / مايو 2020. الساعة 09:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

بيت لحم - صفا

قالت مصادر صحفية مساء الأربعاء إن وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية (AP) فصلت المصور الصحفي إياد حمد، من بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بناءً على شكوى تقدم بها جهاز أمني فلسطيني لإدارة الوكالة.

وذكرت المصادر أن جهازًا أمنيًا فلسطينيًا تقدّم بشكوى ضد حمد بعد تضامنه مع الصحفي أنس حواري، الذي اعتقله أمن طولكرم في 15 مايو/ أيار الجاري، بعد الاعتداء عليه بالضرب على أحد الحواجز، قبل الإفراج عنه بكفالة مالية.

وأشارت إلى أن حمد تعرّض للتهديد أكثر من مرة على خلفية تضامنه مع زملائه الصحفيين، وعلى إثر ذلك اعتصم مع مجموعة من الصحفيين أمام مقر مجلس الوزراء، وبعد وعود بحل قضيته من رئيس الحكومة محمد اشتية أوقف الاعتصام.

ويعمل حمد مصورًا تلفزيونيًا للوكالة الأمريكية، وغطى عديد الأحداث الدولية في ليبيا وتونس ومصر، ومسيرات العودة في قطاع غزة، واعتقله الاحتلال واعتدى عليه عديد المرات.

لكن المتحدث باسم الشرطة في الضفة الغربية العقيد لؤي ارزيقات نفى تقديم الشرطة شكوى ضد الصحفي حمد.

من جهتها، قالت نقابة الصحفيين إن الصحفي حمد تعرض لفصل تعسفي جائر، مطالبة بإلغاء القرار، والإنذار السابق الذي وُجه إليه على خلفية تضامنه مع الصحفي الجريح معاذ عمارنة.

وأكدت النقابة "وقوفها بجانب الصحفي حمد ضد الفصل التعسفي أيًا كانت أسبابه ومبرراته من إدارة الوكالة، ولاسيما وأنه مشهود له بمهنيته وتفانيه في عمله، وأصيب عدة مرات بجراح وكسور وتعرض للاعتقال بسبب عمله في الوكالة".

س ز/ أ ج

الموضوع الســـابق

اشتية: أوقفنا التنسيق بمستوياته كافة مع إسرائيل

الموضوع التـــالي

شرطة الاحتلال تطلق سراح مقدسيين بشروط مجحفة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل