الأخبار

الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم إضافات منازله بسلوان

27 آيار / مايو 2020. الساعة 02:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة يوم الأربعاء عائلة مقدسية على هدم إضافات منازلها في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.

وشرعت عائلة صيام بهدم إضافات ثلاثة منازل في حي وادي حلوة بالبلدة، تفاديًا لدفع أي غرامات مالية من بلدية الاحتلال.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن عائلة صيام هدمت إضافات لمنازلها بمساحة إجمالية حوالي 240 مترًا مربعا، تفاديًا لدفع غرامات مالية هددتها بلدية الاحتلال بفرضها عليها في حال عدم تنفيذ الهدم حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وأوضح ناصر صيام أنه أضاف بناءً على منازل العائلة القائمة منذ ما يزيد عن 90 عامًا، وانتهى من عملية البناء بداية العام الجاري.

وأضاف أن كل إضافة تبلغ مساحته حوالي 80 مترًا مربعًا، وانتقل نجليه خالد ومجد للسكن فيهما وتحضيرها بشكل كامل، أما المنزل الثالث فيعيش فيه وأسرته المكونة من 6 أفراد.

وأشار إلى أن العائلة وسعت المنازل القائمة بسبب ضيق البناء القديم، الا أن بلدية الاحتلال بدأت بملاحقتها بعد الانتهاء من البناء بإصدار قرارات الهدم والتهديد بتنفيذ الهدم وفرض مخالفات مالية، مما اضطرت العائلة للهدم بيدها.

وتابع "رفضت البلدية تجميد الهدم والقيام بإجراءات ترخيص البناء، وأصدرت قرار الهدم الذاتي، وإلا ستقوم طواقمها بتنفيذ القرار وستدفع العائلة أجرة الهدم لطواقم البلدية والجرافات وقوات الشرطة، وقد تصل إلى 150 ألف شيكل".

وأوضح أنه رغم صعوبة الهدم الذاتي لكن قمت بتنفيذه تفاديًا لدفع الغرامات من جهة، ولعدم إلحاق الضرر بالبناء القديم من جهة ثانية.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يُوزع اخطارات هدم واستدعاءات بالعيسوية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يستدعي رئيس مفوضية "كشافة القدس" وأمين سرها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل