الأخبار

في تغطية جائحة كورونا

منتدى الإعلاميين ينظم لقاء إلكترونيا لاستعراض تجربة صحفي تركي

17 آيار / مايو 2020. الساعة 04:44 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نظم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الأحد، حلقة جديدة من برنامج "تجربتي الصحفية"، استضاف خلالها الإعلامي طه عودة أوغلو مدير مكتب وكالة الاسوشيتدبرس الأمريكية-قسم الشرق الأوسط في تركيا عبر تطبيق زووم، بمشاركة عدد من الإعلاميين والمهتمين.

ورحب مدير المنتدى محمد ياسين بالزميل طه عودة أوغلو، شاكراً تلبيته دعوة المشاركة باللقاء، منوهاً إلى أهمية الوقوف على تجربة الإعلام التركي في تغطية وباء كورونا، مبيناً أن الوباء مثّل تهديدا خطيرا للإنسانية، وشكل تحديا كبيرا لوسائل الإعلام التي يزيد دورها أهمية خلال أوقات الأزمات.

بدوره، أشار الإعلامي أوغلو من اسطنبول إلى تعامل تركيا مع جائحة كورونا قبل انتشار المرض فيها، وقال: " كانت هناك إجراءات واستعدادات لمواجهة الجائحة على المستوى الصحي، مع الإشارة إلى أنه منذ وصل حزب العدالة والتنمية للسلطة قطع شوطا كبيرا في مجال الخدمات الطبية، ومن ذلك افتتاح أكبر مستشفى في أوروبا، فهذه خطوة كبيرة".

وأضاف أن الاعلام التركي تعامل بشكل كبير مع الجائحة، وتمت متابعة الأزمة منذ بدايتها، مشيراً إلى جهود الحكومة التركية في تذليل الصعاب أمام وسائل الإعلام لتغطية وباء كورونا.

وتابع قائلاً: "كان هناك خدمة من الحكومة لوسائل الإعلام باختلاف توجهاتها سواء الإعلام المؤيد والإعلام المعارض، فالجميع تناول هذه القضية خاصة في ظل الشفافية التي تعاملت بها الحكومة التركية".

وذكر أن الحكومة التركية دفعت 60% من رواتب بعض المؤسسات والشركات بما في ذلك وسائل الإعلام، وقال: "هذه نقطة لافتة في الغاية، وكان هناك ترتيب وتسهيلات من قبل الحكومة التركية، لاسيما أن الاعلامي قريب جداً من المرض كما الأطباء الذين تعرضوا للإصابة بالمرض وتم وضعهم في الحجر الصحي".

وأوضح الإعلامي أوغلو أن تغطية وسائل الإعلام لوباء كورونا "في بدايتها كانت صعبة، ولكنها الآن أسهل فيما يتعلق بالتغطيات اليومية والبث المباشر عبر السكايب والعمل من البيت".

كما تطرق إلى بدايات عمله في مجال الإعلام، وتدرجه وصولاً إلى العمل كمدير لمكتب وكالة الاسوشيتدبرس الأمريكية-قسم الشرق الأوسط في تركيا، مشيراً إلى عمله مع عدد كبير من القنوات العربية، وقال: "قدمت خدمات لبعض القنوات الفلسطينية، وكتبت في عدد كبير من الصحف في الوطن العربي وداخل تركيا، وعدد كبير من القنوات التركية والعربية".

واستعرض بعض محطات عمله بما تضمنه من مخاطر في مجالات مختلفة، كما نوه إلى بعض المواقف الطريفة، ومنها نسيان شريط التسجيل الخاص بالكاميرا خلال مقابلة مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، وقال: "بعد هذا الموقف، أصبحت أتابع أموري بنفسي بتفقد الكاميرا والكاسيت والأمور المتعلقة بالتسجيل".

ورداً على سؤال حول كيفية مواجهة الشائعات المربكة للمجتمع، أجاب قائلاً: "كان هناك تنسيق كبير بين وزارة الصحة والداخلية، واعتماد على الشفافية والإعلان بشكل سريع عن أي تطور في هذا المجال، وهذا حد من انتشار الشائعات بهذا الصعيد، كما أن المواطن التركي مواطن واع، والإعلام أدى دور كبير في هذا المجال".

وشدد الإعلامي أوغلو على ضرورة تمسك الصحفي بالمصداقية في الأخبار والتزام الموضوعية في الانتقادات، مشيراً إلى أهمية التحلي بالمسؤولية الاجتماعية في التعاطي مع أخبار الوباء، مضيفاً أن الاعتماد على المصادر الرسمية أمر بالغ الأهمية، ونحن كوكالة لا نكتفي بمصدر واحد".  

ع ق

الموضوع الســـابق

إنجاز الطبعة الورقية للاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد

الموضوع التـــالي

مقتل مواطنَيْن وإصابة آخرين في شجار عائلي شمالي القطاع

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل