الأخبار

بروتين في الدم يتنبأ بالحالات الشديدة لـ COVID-19

14 آيار / مايو 2020. الساعة 11:33 بتوقيت القــدس.

صحة وأسرة » صحة وأسرة

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

اكتشف العلماء بروتينا في الدم يمكنه التنبؤ بمرضى فيروس كورونا الذين يجب وضعهم على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وهذا البروتين، المعروف باسم suPAR، هو علامة على شدة المرض وعدوانيته بالإضافة إلى تنشيط جهاز المناعة.

ووجد الباحثون أن مرضى COVID-19 الذين يعانون من ارتفاع مستويات suPAR في الدم كانوا أكثر عرضة للاحتياج إلى أجهزة التنفس وإدخال أنبوب إلى القصبة الهوائية بأسرع وقت لدخول المستشفى.

ويقول الفريق، من المراكز الطبية بجامعة راش، إن النتائج تشير إلى أن الأطباء يمكنهم استخدام suPAR كمتنبئ بالمرضى المصابين بالفيروس الذين يحتاجون إلى أجهزة التنفس وبالتالي إمكانية الحصول على مساعدة الجهاز التنفسي التي يحتاجونها قبل فوات الأوان.

وقال المؤلف المشارك للدكتور يوخن ريسير رئيس قسم الطب الباطني في المركز الطبي بجامعة راش: "هذا هو أول تقرير في العالم يظهر أن suPAR مرتفع في COVID-19 وهو تنبؤي".

وأضاف: "بما أن suPAR هو مادة تفاعلية لجهاز المناعة الفطري، فهو مؤشر على شدة المرض".

ويتم إنتاج suPAR، وهو اختصار لمستقبل منشط البلازمينوجين القابل للذوبان في إنزيم يوروكيناز (urokinase) ، بواسطة الخلايا المناعية لنخاع العظم وفي شجرة الشعب الهوائية في الرئتين.

وفي الدراسات السابقة، ارتبطت مستويات عالية من البروتين في الدم بتطور أمراض الكلى المزمنة.

ومن أجل الدراسة الجديدة التي نشرت في دورية Critical Care، قام الفريق باختبار مستويات suPAR في 15 مريضا تم قبولهم واختبارهم بحثا عن الفيروس.

ووقع اختبار مستويات 57 آخرين وتم تتبعهم في كلية الطب بجامعة أثينا في اليونان.

المصدر: ديلي ميل

د م

الموضوع الســـابق

"قفزة كبيرة" في علاج مرض خطير

الموضوع التـــالي

هل يمكن أن تصاب بفيروس كورونا مرة أخرى؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل