الأخبار

بقعة على حائط منزل بريطاني تكشف سر قبو عمره 120 سنة

11 آيار / مايو 2020. الساعة 10:01 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

لندن - صفا

بقعة من طلاء مختلف لفتت انتباه جايك براون، فيما تكفل بعض من الضجر والفضول بأن يقودا المالك الجديد لاكتشاف قبو سري تحت منزله يعود إلى 120 عاماً.

«كنت أشرب القهوة أمام باب المنزل الأمامي فلاحظت وجود بقعة مختلفة على الحائط»، يقول جايك براون من مدينة بلايماوث على الساحل البريطاني.

وما إن حفر جايك ثقبين داخل الحائط الغريب، ثقباً ليضع عينه وآخر للمصباح، بدأت رحلة الاكتشاف لمساحة معتمة واسعة تبيّن له أنها قبو من نوع ما. وبعد توسيع الحفرة لتتيح له الدخول أدرك أن المساحة أكبر مما تخيّل وعثر على بعض نفايات بناء تعود لحقبة أخرى من الزمن فقرر المضي قدماً.

«سررت لملاحظة أن السقف الحجري بحالة جيّدة وأن المساحة تبلغ خمسة أمتار عمقاً وارتفاع ثلاثة أمتار يقابلها اتساع بالمساحة عينها»، أضاف جايك، مؤكداً أن المكان تمت تغطيته منذ سنين طويلة حيث استخدم كمساحة للتخلص من نفايات تجديد المكان مثل علب الطلاء والأبواب والنوافذ وبقايا الصحف.

ومع أن علب الطلاء كانت بحالة اهتراء شبه تام إلا أن الماركة التي بالكاد اتضحت معالمها كشفت أنها تعود لحقبتي الخمسينيات أو الستينيات، وكشفت بعض العبوات الزجاجية المتروكة في المكان عن تفاصيل تدلّ على حقبة بداية القرن العشرين، أما التفتيش داخل الصحيفة عن تاريخ ما، فقد أوصله في النهاية للعام 1964 بما يعني أن القبو قد أغلق منذ أكثر من 50 عاماً.

أ ك

الموضوع الســـابق

دراسة تحذر من ظاهرة مناخية "مدمرة" لم تحدث من آلاف السنين

الموضوع التـــالي

ضبط "إنجيلين" يعود تاريخهما لـ 500 عام في تركيا


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل