الأخبار

المحرر حرب: الاحتلال لا يأبه بحال وصل كورونا للسجون

08 نيسان / أبريل 2020. الساعة 12:29 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

الخليل - صفا

أكد القيادي المحرر حسام حرب (60عاما) من قرية اسكاكا شرق سلفيت بالضفة الغربية المحتلة، أن إدارة سجون الاحتلال لا تأبه لحياة الأسرى، في حال وصل "كورونا" للسجون حيث لا يزال يماطل في توفير إجراءات الوقاية والسلامة لهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية .

ونقل مكتب إعلام الأسرى عن حرب قوله في اتصال هاتفي حيث لا يزال يخضع للحجر المنزلي في قرية اسكاكا بعد تحرره مؤخراً من سجون الاحتلال بعد قضاء 16 شهرا في الاعتقال الإداري "إنه لو وصل فيروس كورونا إلى السجون لا سمح الله فإن طبيعة السجن المغلق ستتسبب بكارثة، والأسرى يستغيثون منذ أكثر من شهرين بضرورة إنقاذهم قبل فوات الأوان".

وأضاف "خلال الفترة الأخيرة لا يوجد تنقلات بين السجون أو زيارات للمحامين أو الأهل أو زيارات للصليب الأحمر بسبب "كورونا"، إلا أن الاحتلال مستمر في نقل المعتقلين للمحاكمات وهنا قد تقع الكارثة نتيجة الاختلاط، ولم نشهد أي استعدادات ولا تجهيزات من قبل السجان لمواجهة المرض".

وأشار إلى أن ادارة السجون تستغل جائحة "كورونا" من أجل التضييق على الأسرى، حيث تم سحب 150 من المواد والأغراض من الكانتينا بما فيها الأغراض التي قد تفيد في التعقيم والتطهير .

وأوضح حرب أن كافة السجون والمعتقلات تشهد اكتظاظا كبيرا في أعداد الأسرى، وهذا يعتبر تربة خصبة لانتشار فيروس "كورونا" في حالة وصوله للسجون لا سمح الله ، وأن الأسرى يعيشون حالة من الخوف والقلق المستمر و"ايديهم على قلوبهم".

وعن واقع السجون قال: الاحتلال يحتجز آلاف الأسرى الفلسطينيين، موزعين على 25 سجنا ومركز توقيف، وهذه السجون تفتقر في غالبية أقسامها وزنازينها إلى الحد الأدنى من المقومات الصحية والآدمية، فكثير منها عالية الرطوبة وعديم التهوية السليمة، ومنها من هي مأوى للحشرات والصراصير والفئران، والكل يعرف ان "كورونا" ينتشر في ظل ظروف كهذه بشكل سريع".

وعن الأسرى المرضى يقول "حرب" يوجد داخل السجون اكثر من 700 أسير مريض، وعشرات كبار السن، يعانون من ضعف كبير في مناعتهم ومن إهمال طبي وصحي متعمد من قبل إدارة السجون، ما يعني أن وصول مثل هذه الفيروس الى السجن من خلال السجانين أو داخل المحاكم أو خلال عمليات نقلهم من وإلى المحاكم والسجون، يعني تعريضهم للقتل المباشر.

ونقل حرب عن الأسرى مطالبتهم بضرورة الضغط الشعبي والجماهيري والمؤسساتي والصليب الأحمر، لإجبار سلطات الاحتلال على توفير كل متطلبات وشروط الصحة والسلامة للأسرى والأسيرات داخل السجون، والبدء بتعقيمها وتوزيع المعقمات والمنظفات على كافة الأقسام والغرف، وإجراء الفحوصات الطبية المتخصصة لهم بشكل منتظم ومتكامل، لا سيما وأن حضانة هذا الفيروس تستمر لنحو أسبوعين.

وجدير بالذكر بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن القيادي في حماس الشيخ "حسام حرب" في الأول من نيسان الجاري بعد أن أمضى 16 شهراً في سجون الاحتلال تحت الاعتقال الإداري المتجدد .

ويعتبر  حرب أحد رجال الإصلاح، وأحد الشخصيات الاعتبارية في محافظة سلفيت، وقد اعتقل عدة مرات ، أمضى في السجون ما يزيد عن 10 سنوات معظمها في الاعتقال الإداري، كما تم اعتقال نجليه لدى السلطة والاحتلال عدة مرات.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

"دعم الصحفيين" تطالب بحماية الأسرى الصحفيين من كورونا في السجون

الموضوع التـــالي

إطلاق برنامج فعاليات يوم الأسير الفلسطيني


.
جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل