الأخبار

الوقاية والإغاثة وتوحيد جهود الضفة وغزة والخارج

هنية يبحث مع قادة الفصائل أبرز أولويات مواجهة كورونا

04 نيسان / أبريل 2020. الساعة 11:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الدوحة - صفا

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية سلسلة اتصالات مع عدد من قادة القوى والفصائل الفلسطينية "في إطار مشاورات يجريها لبحث سبل تكثيف الجهود لمواجهة التحديات المترتبة على فيروس كورونا وانتشاره"، بحسب بيان صادر عن هنية.

وأوضح هنية في بيان وزعه مكتبه صباح يوم السبت تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه أنه هاتف كلا من الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأخ زياد النخالة، والأمين العام للمبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، ونائب الأمين العام للجبهة الديموقراطية فهد سليمان، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة طلال ناجي.

ولفت إلى أنه بحث خلال الاتصالات العديد من النقاط المهمة، وخاصة أوضاع الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة، ومتابعة أوضاعهم وظروفهم المعيشية في ظل تفشي هذا الوباء.

وبين هنية أنه وضع قادة القوى الفلسطينية في صورة الاتصالات التي قام بها مع العديد من رؤساء وزعماء ومسؤولي الدول الصديقة والشقيقة، وكذلك الاتصال مع الأمم المتحدة، مستعرضًا الجهود المبذولة لمواجهة "كورونا"، وما تم إنجازه من خطوات أو تحقيقه لأبناء شعبنا التي قدمناها.

وشدد على "ضرورة رباطة الجأش والثقة بالقدرة على مواجهة التحديات رغم قلة الإمكانات والظروف الصعبة، إلا أن التسلح بالإرادة والتقدير الجيد للموقف، وبحث السبل الأفضل لتعزيز العمل الوطني المشترك، وتحمل المسؤولية يمكن من زيادة القدرة على مواجهة التحديات".

وأشار هنية إلى أنه تم خلال هذه الاتصالات تبادل الآراء حول أفضل السبل التي يمكن القيام بها في هذه المرحلة، وتحديد سلم الأولويات في ثلاث نقاط.

ونوه إلى أن أولى هذه الأولويات هي استمرار مرحلة الوقاية لشعبنا، وثانيها تحقيق الإغاثة المعيشية، وثالثها تكمن في توحيد الجهود بين الضفة وغزة والخارج لمواجهة هذا الوباء بصف موحد.

وبحث خلال الاتصال أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والتأكيد على متابعة قضيتهم، وبذل كل الجهود على كل المسارات لتأمين حياتهم والإفراج عنهم.

من جهتها، ذكرت الجبهة الديمقراطية في بيان لها أن هنية ونائب أمينها العام اتفقا خلال المشاورات الهاتفية بينهما على أن القضية الجوهرية في هذه الفترة العصيبة تكمن في توفير كل الضرورات اللازمة لمجابهة وباء كورونا، وصون صحة المجتمع الفلسطيني على أرض الوطن وفي مناطق انتشاره كافة، فضلاً عن توفير المساعدات المالية والعينية للعائلات التي فقدت مصدر معيشتها في ظل اجراءات الحجر المنزلي الملزم.

وأضافت الجبهة أن "الطرفين اتفقا على ضرورة أوسع تحرك مع الدول العربية خاصة، ومع الجهات المانحة كافة، لحضها على توفير الدعم المالي اللازم للمؤسسات الرسمية الفلسطينية في جميع مناطق السلطة الفلسطينية في الضفة والقطاع، وضرورة العمل الحاد لإزالة كافة العراقيل والمعوقات التي يمكن أن تعطل التعاون الأخوي بين الجميع، وأن يكون الهدف الأعلى الان هو مصلحة المواطن قبل كل شيء وأن تزيد دعمها لوكالة الغوث، بشكل خاص لأداء دورها المطلوب في كافة مناطق عملها".

وأدان هنية وسليمان-بحسب بيان الديمقراطية- السياسة العدوانية لدولة الاحتلال، واصرارها على مواصلة اجتياح المناطق المحتلة، واعتقال المواطنين، وفرض الحصار على القطاع، واتفقا على ضرورة التحرك حيث تطلب الأمر من أجل الضغط على سلطات الاحتلال، لإطلاق سراح الأسرى من النساء والأطفال وكبار السن والمرضى، ويزيد عددهم على الألف أسير، وهم الذين يهددهم المرض بشكل مباشر في سجون الاحتلال.

كذلك وجها التحية إلى الأهل في مناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948 على صمودهم البطولي في مواجهة سياسات التمييز العنصري والإقصاء والتهميش التي تتبعها دولة الاحتلال.

وأدان هنية وسليمان سياسة التمييز التي تمارسها الدوائر المختصة في الكيان الاسرائيلي، وحرمان البلدات والقرى العربية من حاجاتها الضرورية لمواجهة الوباء القاتل.

وطالبا الأمين العام للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية تحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية والاخلاقية والتدخل لدى سلطات الاحتلال لوقف كل هذه السياسات التي تتنافى مع أبسط قواعد الانسانية وأبسط قواعد التكاتف الانساني التي تدعو لها الشعوب في كفاحها ضد الوباء والمرض ولأجل عالم يعمه السلام الحقيقي القائم على الصداقة، وعلى حق الشعوب في تقرير مصيرها وبناء مستقبلها ومستقبل أبناءها، ودحر كل أشكال الاحتلال والاستغلال والتمييز العنصري.

م ت/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يستهدف المزارعين ورعاة الأغنام شرق رفح وخانيونس

الموضوع التـــالي

١١ إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل