الأخبار

خلف: مسيرات العودة أداة كفاحية لرفض الحصار والمؤامرات على شعبنا

30 آذار / مارس 2020. الساعة 04:41 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال الناطق باسم حركة الأحرار وعضو اللجنة الإعلامية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة ياسر خلف إن مسيرات العودة في ذكراها السنوية الثانية هي أداة كفاحية نضالية جاءت في توقيت هام في مسيرة نضال شعبنا الذي عبر خلالها عن رفضه لاستمرار الحصار وللمؤامرات التصفوية وفي مقدمتها صفقة القرن.

وأكد خلف في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" الاثنين، أنه من الطبيعي أن تأخذ هذه المسيرات أشكالا مختلفة في مسيرتها بناء على الظروف والمعطيات الآنية وحسب تقدير الهيئة الوطنية وهي لن تتوقف وستبقى مستمرة لتوصل رسالتها الإنسانية والوطنية والسياسية حتى تحقيق أهدافها.

وتابع "حفاظًا على حياة أبناء شعبنا في ظل أزمة فايروس كورونا اكتفت الهيئة لإحياء ذكرى المسيرات ويوم الأرض الخالد بسلسلة فعاليات غير جماهيرية لتوصل رسالة شعبنا للعالم أجمع بأننا هنا باقون ولن نتنازل عن حقوقنا وأرضنا وثوابتنا ولن تمر المؤامرات".

وقال خلف "رغم أزمة كورونا واقتصار فعاليات ذكرى يوم الأرض وإحياء ذكرى المسيرات إلا أن تفاعل شعبنا الرائع مع الفعاليات يعكس مدى وعيه وتمسكه بأرضه وبالمسيرات".

وختم عضو اللجنة الإعلامية في اللجنة، "إن يوم الأرض يوم عصيب على شعبنا ارتقى فيه الشهداء والجرحى واغتُصبت المزيد من الأراضي الفلسطينية على يد الاحتلال، إلا أنه يوم خالد في الأذهان والتاريخ وسيبقى شعبنا يحييه ويرفع شعار لن نقبل ببقاء الاحتلال على أرضنا وهو ومشاريعه ومخططاته الاستيطانية والتهويدية إلى زوال".

ويحيي الفلسطينيون في أرضهم والشتات اليوم الثلاثين من أذار/مارس الذكرى الـ44 ليوم الأرض الخالد، الذي تعود أحداثه لعام 1976، حينما صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي آلاف الدونمات من أراضي عام 48، ويصادف ذلك الذكرى الثانية لمسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس 2018 على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

"الديمقراطية" تدعو لتشكيل لجان طوارئ لمجابهة "كورونا"

الموضوع التـــالي

رابط فحص أسماء المستفيدين من الـ100$ القطرية


.
جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل