الأخبار

انجزت خلال ساعات

جدارية في خان يونس للتوعية بكورونا ومخاطرها

29 آذار / مارس 2020. الساعة 08:52 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس - هاني الشاعر - صفا

جسّد فنانون فلسطينيون مأساة وباء فايروس كورونا حول العالم، والتوعية بطرق الوقاية منه عبر لوحة فنية خطوها على جدار مدرسة كمال ناصر الثانوية، بمحافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وتقدر مساحة اللوحة المرسومة بنحو 12 مترًا مربعًا؛ وتضمنت تلك اللوحة التي شارك بها خمسة فنانين تشكيليين صورة للكرة الأرضية تغطيها كمامة طبية، وتحيط بها مجسمات لفيروس كورونا.

كما رسم الفنانون صورة فتاة ترتدي قناعًا طبيًا وقفازات، وتضم بيدها وردة يتحول شكلها تدريجيًا إلى مجسم للفيروس تعبيرًا عن خطورة لمس وشم الأشياء التي تنتقل العدوى من خلالها.

وكتب بجانب اللوحة التي استغرق العمل بها نحو خمس ساعات متواصلة، وحملت شعار "كورونا وإرادة التحدي"، إرشادات للتوعية بالوباء والوقاية منه وأعراضه، وكيفية الوقاية منه.

وتعمد الفنانون تدشين الجدارية، على جدار مدرسة تقع على المدخل الرئيس المؤدي لخان يونس، كي يتمكن من رؤيتها أكبر عدد من المواطنين، بحسب الفنان عمر أبو كوش.

ويقول أبو كوش الذي شارك في رسم الجدارة لمراسل "صفا": إن "الجدارية تهدف للتوعية بخطورة فيروس كورونا، الذي لا يعرف حدود، وكيف لكل شخص أن يقي نفسه، ويتبع الإرشادات، يجنب نفسه الوقوع فيه".

ويرى أن رسالة الفن مهمة، لا تقل عن عمل الأطباء الذي يسعفون المصابين، ولا الصحافة التي تنقل الواقع؛ فبالفن تصل الرسالة بشكلٍ بسيط، لأن اللوحات والجداريات دائمًا ما تشد الانتباه، عبر ما تحتويه من ألوان وصور ، تكمل بعضها البعض، لتؤدي المعنى وتحقق الهدف المرجو.

وتابع "نحن كفانين استشعرنا خطورة الفيروس على مجتمعنا، وبقية المجمع، لذلك تحركنا لنُنفذ هذا العمل في أسرع وقت ممكن، حاملين شعار (درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج)، وهذا هو الأهم، في مواجهة كورونا".

وحث الفنانين على تنفيذ مبادرات والرسم بأشكالٍ وأساليب مُختلفة، لمساندة الدور الحكومي والمؤسساتي، لمواجهة الفيروس الذي أصبح وباءً يُهددُ البشرية جمعاء؛ بالتالي المسؤولية أصبحت على عاتق الجميع.

بدوه، أوضح مدير مركز شباب الأمة الممول للجدارية وجدي عزام لمراسل "صفا"، أن رسم الجدارية يأتي في سياق رزمة من الفعاليات، التي جرى تنسيقها والترتيب لها مع وزارة الشباب والرياضة وبلديات جنوبي قطاع غزة؛ بهدف توعية الناس بماهية فيروس كورونا.

وبين عزام أنه سبق رسم الجدارية توزيع نحو 30 ألف مطوية ورقية صادرة عن منظمة الصحة العالمية للتوعية بكورونا، وسيتبعها سلسلة نشاطات؛ مشيرًا إلى أن الفن له تأثير ووقع في نفوس الناس وتشد انتباههم، والجدارية "نموذج".

وأشار إلى أنهم بصدد تنفيذ أعمال فنية إبداعية بأشكال جديدة في القريب، للتوعية بكورونا؛ معبرًا عن أمله أن ينتهي الوباء عما قريب وألا يتفشى في المجتمع الفلسطيني، المُنهك صحيًا واقتصاديًا.

هـ ش/م ت

الموضوع الســـابق

حملةً شبابية لتعقيم أحياء بغزة

الموضوع التـــالي

44 عامًا ويوم الأرض خالد في ذاكرة شعبنا


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل