الأخبار

"يعيشون ظروفًا صعبة للغاية"

الأمن اليوناني يختطف 5 شبان من غزة وعائلاتهم تناشد

28 آذار / مارس 2020. الساعة 01:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

خاص صفا - صفا

قالت مصادر لوكالة "صفا" إن الأمن اليوناني اختطف 5 شبان فلسطينيين من مركز لجوء مدينة "بلي" بجزيرة "كوس" اليوناني.

وأوضحت المصادر-التي فضلت عدم الكشف عن هويتها- أن "الشرطة اليونانية أبقت على 5 شبان جميعهم من قطاع غزة وهم: سعيد خالد زعرب، جهاد الغول، رفعت جواد غزال، يوسف حامد صقر، سامر عليوة".

وذكرت أن "أهالي الشبان المختطفين حاولوا معرفة مصيرهم دون جدوى".

وبينت المصادر أن أفارقة اعتدوا مساء الثلاثاء الماضي على شبان فلسطينيين في معسكر "بلي"، الأمر الذي أدى إلى تدخل الأمن اليوناني، فجرى احتجاز 40 فلسطينيًا في ظروف معيشية صعبة من الساعة الثامنة من مساء الثلاثاء وحتى السابعة من صباح الأربعاء.

ولفتت إلى أن "أفرادًا من الشرطة اليونانية اعتدوا بالضرب بشكل همجي وعنصري وبألفاظ نابية عليهم، وهددوهم بالتعامل معهم مثلما يتعامل جيش الاحتلال الإسرائيلي".

وذكرت المصادر أن "الشرطة اليونانية ألقت بالشبان في أجواء الصقيع والبرد القارس، دون مراعاة لأبسط الظروف الإنسانية".

كما قالت عائلة أحد المختطفين لوكالة "صفا" إنها "حاولت معرفة مصير الشبان المختطفين لكن دون جدوى".

وأضافت: "نحن لا ندري أين هم أو ماذا حصل معهم.. ولماذا أبقت الشرطة عليهم، وهم لم يشاركوا في أي عمل يخل بالنظام، ولم يكونوا طرفًا في الاشتباكات الأخيرة".

ونوهت العائلة في حديثها لوكالة "صفا" أن "المهاجرين يعيشون في ظروف صعبة للغاية، ولا إنسانية، حتى الحيوانات لا تستطيع العيش في هذه الظروف".

وأعربت عن خشيتها من مصير هؤلاء الشبان خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بالمنطقة مع تفشي وباء كورونا المستجد.

وناشدت العائلة السلطة الفلسطينية وسفارتنا في اليونان وجميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالعمل على ضرورة الكشف عن مصير هؤلاء الشبان، وإطلاق سراحهم فورًا.

د م

الموضوع الســـابق

دائرة اللاجئين بحماس تدعو "الأونروا" لتحمل مسؤولياتها أمام تحدي "كورونا"

الموضوع التـــالي

أبو حسنة لصفا: مفاوضات لحل أزمة دفع رواتب معلمي المياومة بغزة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل