الأخبار

مع تفشي كورونا.. المواطنون الأمريكيون يهرعون لشراء الأسلحة

23 آذار / مارس 2020. الساعة 04:14 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

شهدت محال بيع الأسلحة النارية في الولايات المتحدة الأمريكية حركة شراء هيستيرية بدت غريبة في ظل هذه الظروف تزامنا مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في عدد من دول العالم من بينها الولايات المتحدة.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن بعض متاجر بيع الأسلحة شهدت اصطفاف طوابير طويلة أمام مداخلها.

وقال إيغور فولسكي المدير التنفيذي لمنظمة “غن دون أمريكا” غير الحكومية التي تعمل على الحد من انتشار الأسلحة في البلاد، إن أصحاب متاجر الأسلحة استغلوا أزمة كورونا من أجل تحقيق مزيد من الأرباح.

وأضاف أن مكتب التحقيقات الفيدرالية أجرى في فبراير الماضي أعلى عمليات بحث عن خلفيات مشتري الأسلحة، الأمر الذي يشير إلى ازدهار عمليات بيع الأسلحة.

وأوضح أن مبيعات هذا الشهر كانت "بين الأعلى في تاريخ عملية التسجيل".

وفي مثال آخر يدلل على رواج مبيعات الأسلحة مع انتشار فيروس كورونا، قال موقع متخصص في بيع الأسلحة على الانترنت بالولايات المتحدة، إن مبيعاته من الأسلحة ارتفعت في فبراير بنسبة 68%.

والملاحظ أن نسبة كبيرة من هؤلاء يشترون أسلحة نارية للمرة الأولى في حياتهم، بحسب فولسكي الذي تحدث لشبكة "نو آن ذس" على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال غابرييل فوغان، وهو صاحب متجر أسلحة، إن متجره يشهد ازدحاما غير طبيعي، لدرجة أنه بالكاد يستطيع أن يرفع رأسه ليحيي الزبائن الجدد الذين يدخلون متجره.

ولفت إلى أنه في بعض الأيام لا يستطيع حتى الذهاب إلى المرحاض لقضاء حاجته بسبب كثرة الزبائن.

لكن الشرطة الأمريكية لم تجد سببا منطقيا لهذا التهافت على شراء الأسلحة.

وقال قائد شرطة مدينة لوس أنجلوس إن فكرة شراء الأسلحة في ظل أزمة كورونا "سيئة".

م ت

الموضوع الســـابق

13 خبرا مفرحا عن فيروس كورونا

الموضوع التـــالي

أكبر هجرة جماعية على كوكب الأرض تحدث يوميا ولا نلاحظها


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل