الأخبار

إيران تعلن انتهاء كل التعهدات "المعيقة" لبرنامجها النووي

18 آذار / مارس 2020. الساعة 02:51 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

طهران - صفا

قدّم الرئيس الإيراني حسن روحاني، جردة حسابات بشكل مقتضب لحكومته في مختلف المجالات، منها المجال النووي، مؤكداً أن بلاده أنهت "جميع التعهدات المعيقة"، التي فرضها الاتفاق النووي الموقّع عام 2015 على برنامجها.

وأشار روحاني خلال حديث له بعد انتهاء جلسة الحكومة الإيرانية، وهي آخر جلسة لها في العام الإيراني الحالي الذي ينتهي يوم الجمعة المقبل إلى تنفيذ إيران المرحلة الخامسة والنهائية من تقليص تعهداتها النووية في الخامس من يناير/ كانون الثاني، والتي أعلنت أنها، بعد تنفيذ هذه المرحلة، تكون قد أنهت العمل بجميع القيود المفروضة على البرنامج النووي الإيراني "في المجال العملياتي"، أي في مجالات كمية تخصيب اليورانيوم، ومستوى التخصيب، وإنتاج اليورانيوم المخصب، والتطوير والبحث النووي، حسبما أورده بيان للحكومة الإيرانية، حينها.

وتأتي تصريحات روحاني بشأن إيقاف جميع "التعهدات المعيقة"، والتي يقصد بها التعهدات التي تعيق تقدم البرنامج النووي الإيراني، على ضوء تصعيد بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية هذه الأيام، على خلفية طلبات الأخيرة السماح لها بتفتيش "منشآت نووية مشتبهة"، لكن إيران ترفضها، معتبرة أنها "مبنية على مزاعم استخباراتية إسرائيلية وأميركية".

ولف روحاني إلى قيام الولايات المتحدة باغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني يوم الثالث من يناير/ كانون الثاني، مؤكداً أنّ بلاده وجهت لها صفعة في قاعدة "عين الأسد" الأميركية بالعراق، بعد قصفها رداً على "جريمة الاغتيال".

وأكد روحاني أن إيران ردّت على هذا الحادث، "وستردّ وسيستمر الردّ"، معتبراً أن "الأميركيين لن ينسوا أبداً أنهم سيتلقون رداً كهذا على أي عمل وحشي في المنطقة".

وشدد روحاني على أن طهران "صمدت بحزم في مواجهة المؤامرات الأميركية"، مضيفاً أنها "لن تخضع لضغوطها".

نظام الدفاع الجوي

كما كشف الرئيس الإيراني عن أنّ طهران "ستكمل مشروع نظام الدفاع الجوي (باور 373) خلال العام الإيراني الجديد"، وهي منظومة دفاع جوي بعيدة المدى، إيرانية الصنع بالكامل، كشفت عنها خلال أغسطس/آب 2019.

وتقول وسائل إعلام إيرانية إنها أكثر تقدماً من منظومة "إس 300" الروسية، وتمتاز بنظام إطلاق عمودي، وتستخدم صواريخ "صياد" محلية الصنع، التي يبلغ مداها 300 كيلومتر.

وحاول الرئيس الإيراني طمأنة الإيرانيين على أعتاب عيد "النوروز"، قائلاً إن المؤشرات الاقتصادية "تحسنت"، وإن حكومته "حققت إنجازات".

كورونا والعقوبات

وفيما يتفشى كورونا في إيران بشكل واسع، قال روحاني إن بلاده تواجه الفيروس في ظروف العقوبات الأميركية، مشيراً باستهزاء إلى "نفاد السلع" في متاجر بدول غربية، قائلاً إنه "لا توجد مشكلة في تأمين حاجات الإيرانيين في هذه الظروف".

وبينما تواجه السلطات الإيرانية اتهامات بالتأخر في الإعلان عن انتقال عدوى فيروس كورونا إلى البلاد، نفى روحاني ذلك، مؤكداً أن الحكومة "لم تتأخر ولو ليوم واحد في الإعلان عن ذلك"، داعياً الإيرانيين إلى "تجاهل ما يُروَّج له" على مواقع التواصل الاجتماعي.

م ت/ع ق

الموضوع الســـابق

محاولات لإيجاد علاج يكبح جماح "كورونا"

الموضوع التـــالي

7900 وفاة بفيروس كورونا في العالم حتى الواحدة ظهر اليوم


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل