الأخبار

أمر عسكري بإبعاد سليمان إغبارية عن القدس 6 أشهر

17 آذار / مارس 2020. الساعة 11:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

أم الفحم - صفا

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإثنين سليمان إغبارية من مدينة أم الفحم 6 أشهر عن القدس والأقصى، وذلك بموجب قرار عسكري صادر عن الجيش، ويعتمد على أنظمة الطوارئ من العام 1945.

وسوغ مسؤول الجبهة الداخلية الجنرال تمير يدعي أمر الإبعاد العسكري بالقول "نظرا لاعتقادي أن الأمر ضروري من أجل أمن الدولة وسلامة الجمهور وحفظ النظام، صدر الأمر بمنع دخول سليمان إغبارية أو إقامته أو تواجده في منطقة نفوذ شرقي القدس، كما هو مبين في القائمة الملحقة بهذا الأمر، وكل ما يشكل جزءا لا يتجزأ منه، إلا في حالة إجازة ذلك في خطاب مكتوب مني أو بما هو متبع في الاستدعاءات للتحقيق أو في بناء على أجراء قضائي".

ووفقًا للقرار، تبدأ فترة الإبعاد عن شرقي القدس من الإثنين الموافق 16/3/2020 ولغاية 14/9/2020.

وزعم المسؤول العسكري أن الأمر اتخذ بناء على توصية جهاز الأمن العام "الشاباك"، الذي يدعي أن سليمان أحمد يقوم بنشاطات أمنية ممنوعة داخل شرقي القدس.

وبموجب القرار يمنع إغبارية من دخول المناطق التالية: أم طوبا، وصور باهر، وأم ليسون، وعرب السواحرة، ورمات راحيل، وجبل المكبر، وأبو الطور، وراس العامود، والطور، وسلوان، والبلدة القديمة كل الأحياء، والصوانة، والعيسوية، وعناتا، وشعفاط، والشيخ جراح، ووادي الجوز، وباب الزهرة، وبيت حنينا، وقلنديا، وكفر عقب ومخيم شعفاط.

وعقب إغبارية على القرار العسكري الإسرائيلي بالقول "مرة أخرى أؤكد أن هذا القرار إلى جانب قرار إبعادي عن الأقصى، والذي لا زال ساريا يمثلان شكلا صارخاً من أشكال الاضطهاد الديني التي تمارسها المؤسسة الاحتلالية الإسرائيلية، ولكننا نصر على تمسكنا بثوابتنا وحقنا في القدس والأقصى".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

محافظة القدس تتسلم فندقًا كمركز للحجر الصحي

الموضوع التـــالي

عشرات المستوطنين برفقة "غليك" يقتحمون الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل