الأخبار

بومبيو محذرا العراق: لن نتسامح إذا هوجمنا

17 آذار / مارس 2020. الساعة 04:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن -

حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بغداد من أن الولايات المتحدة سترد "كما يجب" على أي استهداف جديد للأميركيين، بعدما تعرضت قاعدة عسكرية في العراق فيها جنود أميركيون لسلسلة هجمات قبل أيام.

وقال بومبيو في اتصال هاتفي مع رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي إن "الولايات المتحدة لن تتسامح مع أي هجمات أو تهديدات لحياة الأميركيين"، وأن على "الحكومة العراقية الدفاع عن عناصر" التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، بحسب بيان صدر عن وزارة الخارجية الأميركية اليوم.

وذكر مسؤولون أميركيون وعراقيون أن الرجلين تحدثا أمس الأحد بعد يوم من إصابة ثلاثة جنود أميركيين وعدة جنود عراقيين، السبت الماضي في ثاني هجوم صاروخي كبير خلال الأسبوع الماضي على قاعدة التاجي شمالي بغداد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إن 33 صاروخ كاتيوشا أطلقت على قاعدة التاجي السبت.

وأضافت أن الجيش عثر على سبع منصات لإطلاق الصواريخ و24 صاروخا غير مستخدم في منطقة أبو عظام القريبة.

وقال الجيش العراقي إن عددا من جنود الدفاع الجوي أصيبوا بجروح خطيرة.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن اثنين من الجنود الأميركيين الثلاثة الذين أصيبوا حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد.

وكانت هجمات صاروخية قد استهدفت الأربعاء الماضي قاعدة التاجي، مما أدى إلى مقتل عسكريين أميركيين ومجنّدة بريطانية.

وعلى إثر هجوم الأربعاء، ردت القوات لأميركية بقصف مواقع للحشد الشعبي في سوريا قرب الحدود مع العراق مما أدى لمقتل 26 عنصرا، وبعدها ضربت القوات الأميركية مواقع لحزب الله العراقي في كل من جرف الصخر والمسيّب والنجف والإسكندرية (داخل العراق)، مما أسفر عن مقتل ستة عراقيين بينهم عناصر شرطة.

ومنذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، استهدف 23 هجوما مصالح أميركية في العراق، في وقت دعت فيه فصائل مسلحة عراقية الأميركيين مرارا إلى الانسحاب من البلاد.

ق م

الموضوع الســـابق

المحكمة الدستورية تقرّ التعديلات المقترحة من بوتين

الموضوع التـــالي

بالخريطة.."كورونا" يواصل التفشي بمعظم دول العالم


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل