الأخبار

"كورونا" يشل الحياة في بيت لحم

12 آذار / مارس 2020. الساعة 03:02 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

بيت لحم - خــاص صفا

خلت شوارع بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة من المارّة، في اليوم السابع لإعلان حالة الطوارئ، إثر تسجيل 30 إصابة بفيروس كورونا المستجد في المحافظة.

وبدت أسواق المدينة وشوارعها شبه خالية، مع انتشار لقوات الأمن في أرجاء المحافظة.

وقال المواطن أشرف العيسى أحد سكان المدينة لوكالة "صفا" إن حالة من الخوف والهلع سيطرت على سكان المدينة، ودفعتهم لاتباع الإجراءات الوقائية التي أصدرتها الحكومة.

وأضاف العيسى، أن معظم سكان المدينة على وعي كامل بخطورة الوضع، وملتزمون بالبقاء في منازلهم.

وأُعلن عن أول تسجيل لحالات إصابة بفيروس كورونا في فلسطين مساء الخميس 5 مارس/ آذار الجاري في بيت لحم.

من جانبه، قال رئيس بلدية بيت لحم نيكولا خميس لوكالة "صفا"، إن جميع مؤسسات المحافظة تعمل متكاتفة للحد من انتشار الفيروس.

وشكر خميس المواطنين على التزامهم بحالة الطوارئ.

وأشار إلى أن البلدية تسعى في اجتماعاتها المقبلة، إلى التوصل لسبل تسهل على المواطنين التنقل لشراء حاجياتهم.

وأضاف أن المحافظة تشكو من نقص في الكمامات واللباس الواقي، وهو ما أربك عمال الصحة في البلدية، لافتًا لوجود محاولات لتوفيرها.

وأصدر الرئيس محمود عباس مساء نفس اليوم مرسومًا رئاسيًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، اعتبارًا من تاريخه؛ لمواجهة فيروس كورونا، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية عن البدء بإجراءات تنفيذ حالة الطوارئ.

وتشمل حالة الطوارئ إغلاق المساجد، والكنائس، والمؤسسات التعليمية والأسواق التجارية، وتقييد حركة الدخول والخروج من المحافظة.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء 10 مارس/ آذار الجاري عن إغلاق معبر الكرامة- الذي يربط الضفة الغربية والقدس المحتلة مع الأردن- في كلا الاتجاهين بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وتوقّع رئيس الوزراء محمد اشتية ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس التاجي مع مرور الوقت.

أما الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم فأوضح أن المصابين الـ30 بالفيروس بحالة صحية جيدة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية في فلسطين أن الحكومة اتخذت إجراءات متقدمة لمكافحة انتشار فيروس "كورونا".

وذكر مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين جيرالد روكنشواب أن وزارة الصحة ملتزمة بمعايير منظمة الصحة العالمية.

وقال: "في إجراءات فحص المرضى، وإجراءات الحجر، وإجراءات الصحة العامة، تقوم وزارة الصحة بكل ما يمكن عمله للحد من إمكانية انتشار الفيروس، وفي التخفيف من الآثار المترتبة على الناس".

س ز/أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

التعليم في زمن كورونا.. محاولات لردم الفجوة بين النظامي والإلكتروني

الموضوع التـــالي

نزع مواطنة المقدسيين.. خطة أمريكية لتغيير الهوية وإلغاء الوجود بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل