الأخبار

أصحاب أراضٍ في سلوان يتصدّون لموظفي بلدية الاحتلال

08 آذار / مارس 2020. الساعة 06:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلّة - صفا

تصدى أصحاب الأراضي في حي وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة يوم الاحد لموظفي سلطة الطبيعة في بلدية الاحتلال الإسرائيلي، ومنعوهم من العمل في أرض المقدسي محمد العباسي.

وذكر أحمد سمرين، أحد أصحاب الأراضي بالبلدة، أنّهم تفاجؤوا بموظفي سلطة الطبيعة الإسرائيلية يقتحمون أرض المواطن محمد العباسي (92 عامًا) ليقوموا بأعمال وحفريات.

وأضاف سمرين، في حديثه لـ"صفا"، أنّ الحاج العباسي وأولاده وأصحاب أراضٍ بالحي تصدّوا لموظفي سلطة الاحتلال ومنعوهم من العمل حتى استصدار قرار يقضي بالمنع من محكمة الاحتلال خلال الأيام المقبلة.

وأوضح أن مساحة أرض المقدسي العباسي تبلغ نحو 4 دونمات، ومزروعة بأشجار زيتون تعود إلى 300 و400 عام.

ولفت إلى أن عائلات العباسي وسمرين وحجاج ودعنا وأبو سنينة تواجدوا في الأرض لحظة اقتحامها من قبل موظفي سلطة الطبيعة الإسرائيلية، ومنعوهم من العمل خلال تواجد شرطة الاحتلال.

ويستهدف موظفو سلطة الطبيعة في بلدية الاحتلال أراضي سكان حي وادي الربابة كونها من أجمل الأراضي في بلدة سلوان، ويسعون منذ سنوات طويلة للسيطرة عليها وتحويلها إلى حدائق عامة.

وكان معظم أصحاب أراضي حي وادي الربابة حصلوا قبل نحو 20 يومًا على قرار بتجميد قرار سلطة الطبيعة الإسرائيلية الذي يقضي بتحويل أراضيهم إلى حدائق عامة.

وأكّد سمرين أنّ "ملكية الأراضي في حي وادي الربابة تعود إلى عدّة عائلات، ولا نسمح أن تتحول أراضينا إلى حدائق عامة"، معتبرًا تعدي سلطة الطبيعة الإسرائيلية على أراضي أهالي الحي تجاوز قانوني وتعدٍ على ملكيات خاصة لأصحاب الأراضي.

وكان أصحاب الأراضي في البلدة رفعوا دعوى قضائية قبل نحو خمسة أشهر ضد قرار تحويل أراضيهم إلى حدائق عامة، كونهم يملكون الأراضي ولا يحق لسلطة الطبيعة الإسرائيلية العمل فيها.

ولدى عائلة سمرين الملكية الأكبر لأراضي في حي وادي الربابة، إذ تملك نحو 20 دونمًا في الحي، وتخوض في محاكم الاحتلال صراعًا قانونيًا حول تعدي موظفي سلطة الطبيعة الإسرائيلية على أراضيها منذ نحو 15 عامًا.

ع و

الموضوع الســـابق

إغلاق منشأة صناعية غير قانونية لإنتاج معقم يدوي بالسواحرة الشرقية

الموضوع التـــالي

تعطيل الدوام بمدارس القدس حتى الخميس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل