الأخبار

الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني مسؤول

28 شباط / فبراير 2020. الساعة 12:16 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

دعا مجلس الوزراء، نقابة الأطباء وجميع النقابات المهنية الأخرى إلى "حوار وطني مسؤول يستشعر مخاطر اللحظة التاريخية التي يمر بها الوطن، والتهديدات الجدية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

وعبر مجلس الوزراء في بيان حكومي، مساء الخميس، عن استغرابه من قيام نحو خمس نقابات بتقديم مطالبات بزيادات مالية، رغم معرفتها بالظروف المالية والسياسية الصعبة التي نمر بها.

وأشار إلى أنه يرى في العمل النقابي رافعةً للنضال الوطني الذي كان للعاملين فيه دور بارز خلال حقب النضال الماضية، و شركاء في السراء والضراء.

وأكد انفتاحه على الحوار الوطني معهم باعتبار أن الحوار والمزيد من الحوار هو القادر على استكشاف فرص حل المشكلات، وفك الاستعصاءات، ونزع فتيل أي أزمات قد تضرب المناعة الوطنية في لحظةٍ نحن أحوج ما نكون فيها لاكتساب المزيد من المناعة في مواجهة التحديات غير المسبوقة التي تتهدد القضية الفلسطينية.

واعتبر أن ذلك يجب أن يتم "بعيداً عن أي إجراءات أو تهديدات بوقف عجلة العمل والإنتاج أو التوقف عن تقديم الخدمات لأهلنا الذين هم بأمسّ الحاجة إليها في ضوء استمرار الهجمة الشرسة التي تسببت في قطع المساعدات عن مستشفياتنا في مدينة القدس المحتلة، وأدت إلى ابتزاز مؤسسات المجتمع المدني بشروط مجحفة تمس حقوق شعبنا مقابل استمرار تقديم المساعدات لها، والتهديد بوقف الخدمات التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في إطار الضغوط التي ترمي إلى مقايضة حقوقنا الوطنية بالمال".

وأعرب مجلس الوزراء عن تقديره لجميع المؤسسات والنقابات المهنية وفصائل العمل الوطني التي تنادت لمعالجة الأزمة، بمواقف وبيانات ومناشدات دعت فيها نقابة الأطباء إلى التوقف الفوري عن إجراءاتها حرصاً على سلامة الوطن ومنعته من المخاطر السياسية والوبائية التي تتهدده.

ق م

الموضوع الســـابق

"التجمع الإعلامي" يُكرّم الزميل مُثنى النَجَّار ويُشيد بدور الصحفيين

الموضوع التـــالي

الطقس: أجواء صافية وارتفاع على درجات الحرارة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل