الأخبار

عائلة النايف: الحق لا يسقط بالتقادم والحساب مفتوح

26 شباط / فبراير 2020. الساعة 10:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

جنين - صفا

شددت عائلة الشهيد عمر النايف -الذي اغتيل في سفارة فلسطين في بلغاريا قبل أربع سنوات- على أن الحق لا يسقط بالتقادم وأن الحساب سيبقى مفتوحا حتى محاسبة المتورطين في استشهاده.

وأكدت العائلة في بيان لها الأربعاء، في الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاده على مطالبتها لفصائل المقاومة وشرفاء فتح والرئيس عباس بتشكيل لجنة تحقيق جادة  تفضي لمحاكمات عادلة، خاصة بعد ما رشح من معلومات وتسريبات إعلامية حول القضية.

وسردت العائلة مجموعة من الأشخاص المتورطين في اغتياله أو من قالت في بيانها أنهم سهلوا أو غطوا على المتورطين أو تورطوا أو طمسوا أدلة وعلى رأسهم: سفير فلسطين في بلغاريا أحمد المدبوح، وجمال عبد الرحمن، من العاملين في  سفارة فلسطين في بلغاريا، و زهير الأشوح ، من العاملين أيضا في سفارة فلسطين في بلغاريا،  ممدوح زيدان، من العاملين حاليا في سفارة فلسطين في تركيا، ووليد العطي، وهو أردني مقيم في بلغاريا.

وكان النايف اغتيل بعد ملاحقة ومطاردة طويلة عقب لجوئه طلبا للحماية في سفارة فلسطين في بلغاريا حيث اغتاله الموساد داخل مبنى السفارة في الوقت الذي ظهرت فيه مؤشرات تواطؤ كبير من داخل السفارة حينها، وهو ينحدر من مدينة جنين وكان هرب من سجون الاحتلال أواخر ثمانينات القرن الماضي ثم تم تهريبه لخارج الأراضي الفلسطينية.

ج أ/ق م

الموضوع الســـابق

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالقدس والداخل

الموضوع التـــالي

مستعربون يختطفون أسيرا محررا من حلحول


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل