الأخبار

تعليقًا على قرار بناء وحدات استيطانية جديدة

"السلام الآن": نتنياهو يبيع مصالح "إسرائيل" مقابل أصوات المتشددين

26 شباط / فبراير 2020. الساعة 10:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قالت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يبيع المصالح الوطنية لإسرائيل من أجل الحصول على أصوات المتشددين اليهود".

وقالت المنظمة في بيان لها، تعليقًا على قرار نتنياهو بناء 3500 وحدة استيطانية شرق القدس المحتلة: إن "نتنياهو يبيع المصالح الوطنية لإسرائيل، ويدفعنا إلى واقع دولة ثنائية القومية، وكل ذلك للحصول على أصوات شباب التلال".

و"نوعر هجفعوت" أو "شباب التلال"، مصطلح شائع للإشارة إلى الشباب اليهودي المتشدد والقوميين المتدينين من سكان المواقع الاستيطانية غير الشرعية بالضفة الغربية المحتلة.

وأضافت المنظمة أن "إسرائيل تجنبت لسنوات البناء في E1، قبل أن يعلن نتنياهو قبل أسبوع واحد من الانتخابات عن قراره الذي سيتحمل الإسرائيليون تبعاته".

وتابعت "في المرة الأخيرة التي حاولوا فيها دفع البناء في E1 اهتز العالم".

وأعادت المنظمة على حسابها بموقع "تويتر"، نشر خبر لصحيفة "هآرتس" بتاريخ 12 ديسمبر/كانون أول 2012، بعنوان "احتجاجًا على دفع البناء في المنطقة E1: فرنسا وبريطانيا تبحثان إعادة سفيريهما من إسرائيل".

وفي المقابل، رحبت قيادة المستوطنين بخطة البناء في E1.

وأمس الثلاثاء، أعلن نتنياهو المصادقة على بناء 3500 وحدة استيطانية شرقي القدس، مشيرًا إلى أنه يهدف إلى تنفيذ المشروع الاستيطاني المعروف باسم "E1"، والذي يقضي بتوسيع مستوطنة "معاليه أدوميم" لتصل إلى غربي المدينة.

ر ش/ أ ج

الموضوع الســـابق

إعطاب مركبات وشعارات معادية شرق سلفيت

الموضوع التـــالي

قوات الاحتلال تعتقل 27 مواطنًا من الضفة والقدس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل