الأخبار

سيتم التعامل مع الفقيد زكارنة كشهيد

اشتية: سنأخذ كامل توصيات لجنة التحقيق بقباطية ولا أحد فوق القانون

25 شباط / فبراير 2020. الساعة 04:23 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم الثلاثاء في مكتبه برام الله، اللجنة المكلفة من فعاليات ومؤسسات بلدة قباطية لمتابعة الاحداث التي جرت في البلدة، بحضور والد الشهيد زكارنة.

وقدّم رئيس الوزراء التعازي لذوي الفتى صلاح الدين زكارنة (17 عاما) الذي توفي جراء الأحداث التي جرت في بلدة قباطية الأسبوع الماضي، معلنا انه وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس سيتم اعتبار الفتى شهيدا، يسجل في سجلات الشهداء، وله كامل الحقوق.

وقال اشتية: إن "اللجنة التي تم تشكيلها للتحقيق فيما جرى في أحداث قباطية شُكلت لإحقاق الحق وأخذ العبر والدروس، ولن يذهب دم الشهيد هدرا".

وأضاف "أدعو الجميع الى عدم استباق الأمور، وانتظار نتائج لجنة التحقيق، وسنأخذ كامل التوصيات من اللجنة، وسنعمل بها، ولن يكون أحد فوق القانون".

من جانبها، أعربت لجنة قباطية عن ثقتها الكبيرة بلجنة التحقيق ومهنيتها ومصداقيتها، واحترام القانون، وانتظار نتائج اللجنة.

وأعلن اشتية قبل أيام عن تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ملابسات الأحداث الأمنية التي وقعت ليلة أمس في بلدة قباطية.

وأشار اشتية حينها إلى أن ما حصل من شأنه تهديد السلم الأهلي بالمدينة وينعكس سلبًا على أهالي المنطقة وكافة محافظات الوطن.

وقال: "شكلنا لجنة التحقيق برئاسة وزير العدل محمد شلالدة، على مستوى عالٍ من المهنية وستعمل وفق منهجية عمل شفافة في إطار القانون للوقوف على تفاصيل ما حدث من تداعيات، وسنبذل كل جهدنا من أجل إحقاق الحق، وتبيان المسؤولية ومحاسبة المتجاوزين".

وتوفي الفتى زكارنة متأثرًا بجراحه بعد ساعات من إصابته خلال فض الأجهزة الأمنية مسيرة استقبال أسير، ولم يفلح الأطباء في وقف النزيف الذي أصابه جراء رصاصة تلقاها في صدره.

وكانت حالة غضب انتقلت من قباطية إلى مدينة جنين حين حدثت احتكاكات بين أهالي قباطية والأمن في محيط مستشفى الرازي بالمدينة حيث كان يعالج زكارنة قبل وفاته.

وتطورت الأمور إلى مواجهات مع الأجهزة الأمنية، في وقت توجه الأهالي لمبنى المحافظة مطالبين بالقصاص من المتسببين بالحادثة.

وتشهد بلدة قباطية منذ مساء أمس حالة توتر شديد على خلفية فض المسيرة ولاسيما أنه كان بالإمكان معالجة ظاهرة إطلاق النار في المناسبات بطرق مختلفة أكثر حكمة وملاحقة محددة لمطلقي النار بشكل منفرد، وفق الأهالي.

م ت

الموضوع الســـابق

التنمية الاجتماعية: سنفتح بوابة المساعدات لطلبة الجامعات والكليات بغزة

الموضوع التـــالي

بلدية جباليا النزلة تعقد مراسم تسليم واستلام المجلس البلدي الجديد


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل