الأخبار

الاحتلال يُواصل إهمال الحالة الصحية للأسير مقداد الحيح

24 شباط / فبراير 2020. الساعة 09:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومصلحة سجونها إهمال الحالة الصحية للأسير مقداد الحيح (24 عامًا) من بلدة صوريف شمال غرب الخليل، والقابع حاليًا في سجن "ايشل".

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها بأن الأسير الحيح يعاني من إصابة عندما اعتقل بتاريخ 22/10/2015 في القدس المحتلة برصاصة بالأذن اليمنى، حيث تسببت بضرر جسيم لمجمع الأعصاب وإصابة بالغة بالفك الأسفل، وتغير ملامح الوجه وفقدان السمع بالأذن اليمنى، وصعوبة بالنطق.

وأشار إلى أن الأسير أصيب أيضًا برصاصة بالشريان الرئيس بالرقبة بالجهة اليسرى، وبرصاصة باليد اليسرى وبقايا شظايا بالظهر، وتضرر الجزء الأيمن من الدماغ، ما أثر سلبًا على الجهة اليسرى من الجسم، وهي بحالة خدر دائم.

وقالت الهيئة إن الأسير الحيح بعد الاصابة مكث بمستشفى "هداسا عين كارم" 40 يومًا في غيبوبة، أدت إلى تعفن بالمعدة، وما زال يعاني من مشاكل بها حتى اللحظة وخصوصًا بعد الأكل، حيث يصاب بإسهال مزمن وآلام، كما يشعر بحالة من الاغماء والتشنج في حال تأخره عن الذهاب للمرحاض.

وأوضحت أنه يعاني حاليًا من عدم التوازن أثناء المشي، وعدم تطابق الفكين، وهو بحاجة إلى عمليات جراحية، وتتعمد إدارة السجون عدم تقديم العلاجات والاحتياجات الطبية اللازمة له، وإهمال حالته الصحية.

وكانت محكمة الاحتلال حكمت بالسجن الفعلي على مقداد الحيح عام 2016 لمدة 16 عامًا ونصف، بحجة تنفيذه عملية طعن في إحدى المستوطنات جنوب غرب القدس.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

سلطات الاحتلال تمنع أهالي أسرى القطاع من الزيارة

الموضوع التـــالي

"إعلام الأسرى" يُحمل الاحتلال المسئولية عن حياة الأسير الحيح


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل