الأخبار

سرايا القدس تنعى شهيدها محمد الناعم

23 شباط / فبراير 2020. الساعة 12:10 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي شهيدها محمد علي الناعم (27 عاماً)، الذي ارتقى في قصف إسرائيلي استهدف شبان شرق خان يونس.

وقالت السرايا إن الشهيد الناعم أحد مجاهديها بلواء خانيونس، وارتقى للعلا شهيداً في جريمة إسرائيلية وحشية شرق خانيونس.

فيما ندد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي مصعب البريم بالجريمة الإسرائيلية الوحشية التي اقترفها صباح اليوم، من خلال التنكيل بجثمان أحد الشهداء بعد إصابته شرق خانيونس، مؤكداً أن اليد التي امتدت على أبناء وأطفال شعبنا ستقطع كما قطعتها سرايا القدس والمقاومة سابقاً ولن نتخلى عن شعبنا في يوم من الأيام.

وقال البريم في تصريح لإذاعة صوت القدس، إن جريمة خانيونس وحشية يقشعر لها الأبدان، وأن الأيادي القابضة على الزناد ستثأر لدماء الشهداء.

وأضاف أن الاحتلال صفته الدائمة متعطش بالدماء وموسوم بالإرهاب والوحشية منذ عام 48 عبر القتل الجماعي.

وحذر البريم من تقديم أي مبررات لشن عدوان على قطاع غزة، موضحاً أن المقاومة تأخذ ذلك على محمل الجد، وتهديدات العدو لن تنجح في ثني المقاومة عن مشروعها.

وشدد على أن خط المقاومة سيتطور ويمضي وسيجد الاحتلال مقاومة موحدة بأسها شديد تدشنت بالدماء والعطاء.

وأبرق المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي بالتحية لشعبنا الذي ينتفض دوماً في ظل معركة تُركنا فيها وحدنا، ونفتخر بمواجهة كل المؤامرات التي تصادر حقنا في الوجود والمقاومة.

وشدد البريم على أن شعبنا رغم كل الارهاب الذي يمارسه الاحتلال لا زلنا متجذرين في أرضنا ونصنع معادلات اشتباك مع العدو.

ونكلت قوات الاحتلال بطريقة بشعة بجثمان الشهيد قبل احتجازه، وأفاد مراسلنا بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمانه، الذي كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال ينصب خيامًا بملعب مدرسة قرب الإبراهيمي

الموضوع التـــالي

إصابات بالاختناق وإخلاء مدرسة غرب رام الله


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل