الأخبار

ندوة ببيت لحم حول استراتيجيات مجابهة صفقة ترامب

21 شباط / فبراير 2020. الساعة 10:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

بيت لحم - صفا

نظمت جامعة بيت لحم ندوة سياسية حول صفقة القرن حملت عنوان "مشروع تصفية القضية الفلسطينية -صفقة ترامب -استراتيجيات المجابهة".

وشارك في الندوة التي أدارها الصحفي والكاتب الفلسطيني راسم عبيدات كل من الوزير وليد عساف – رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، المطران عطا الله حنا – رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة ومصطفى البرغوثي – الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية ورمزي رباح – عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

وأكد عميد شؤون الطلبة عدنان رمضان على أهمية اتخاذ خطوات عملية على الأرض والكف عن طرح الشعارات. 

وفي هذا السياق قال رمضان إن "ما يحتاجه شعبنا وما نطالب به القيادات الفلسطينية المؤثرة أن تتحدث مع شعبنا بلغة الحقائق حتى وإن كانت مرة وأن نكف عما يستنزف قضيتنا وشعبنا من انقسام وصراعات وشرذمة وعن ممارسة ما أثبتت الأيام والسنون عقمه وفشله".

وأثار النائب التنفيذي لرئيس الجامعة ميشيل صنصور تساؤلات تتمحور حول عنوان الندوة بطرح عدد من الأسئلة حول اليات واستراتيجيات مجابهة هذه الصفقة واثارها المدمرة على القضية الفلسطينية.

وأوضح المتحدثون مخاطر ما يسمى بصفقة القرن على جميع المستويات السياسية والاقتصادية وأشاروا الى أن هذه خطة ليست صفقة أصلاً لأن الصفقة تعقد بين طرفين، بل أنها املاءات اسرائيلية برعاية أمريكية تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وانهاءها. 

وأشاروا إلى أن المطلوب ليس هو حل السلطة بل تغيير الدور الوظيفي لها، بينما أكد آخرون على أهمية اعادة تفعيل دور منظمة التحرير وتنظيم الصفوف لمقاومة شعبية واسعة لمقاومة ما يحاك ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. 

أ ك

الموضوع الســـابق

الاحتلال يغلق حاجزًا من كلا الاتجاهين قرب طوباس

الموضوع التـــالي

اعتقال فلسطينية بالقدس بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل