الأخبار

عباس لوالد الفتى زكانة: سيتم التعاطي بجدية مع نتائج التحقيق

20 شباط / فبراير 2020. الساعة 08:54 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

هاتف الرئيس محمود عباس مساء يوم الخميس والد الفتى صلاح محمد زكارنة الذي توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال فض الأجهزة الأمنية مسيرة استقبال أسير محرر، في قباطية بجنين شمال الضفة الغربية المحتلة، معزيًا بوفاته.

وأعرب عباس خلال الاتصال الهاتفي عن خالص تعازيه لعائلة الفتى الفقيد، داعيا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وأكد عباس-بحسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) أنه سيتم التعاطي بكل جدية مع نتائج لجنة التحقيق في أحداث قباطية والتي أعلن تشكيلها أمس، وأنه سيتم تقديم الجاني للعدالة.

وتوفي الفتى زكارنة فجر أمس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها خلال فض الأجهزة الأمنية مسيرة استقبال أسير، ولم يفلح الأطباء في وقف النزيف الذي أصابه جراء رصاصة تلقاها في صدره.

وكانت حالة غضب انتقلت الليلة قبل الماضية من قباطية إلى مدينة جنين حين حدثت احتكاكات بين أهالي قباطية والأمن في محيط مستشفى الرازي بالمدينة حيث كان يعالج زكارنة قبل وفاته.

وتطورت الأمور إلى مواجهات مع الأجهزة الأمنية، في وقت توجه الأهالي لمبنى المحافظة مطالبين بالقصاص من المتسببين بالحادثة.

وتشهد بلدة قباطية حالة توتر شديد على خلفية فض المسيرة ولاسيما أنه كان بالإمكان معالجة ظاهرة إطلاق النار في المناسبات بطرق مختلفة أكثر حكمة وملاحقة محددة لمطلقي النار بشكل منفرد، وفق الأهالي.

​م ت

الموضوع الســـابق

سلطة النقد تنظم دورة "مفاهيم ومصطلحات مصرفية" لصحفيين بغزة

الموضوع التـــالي

مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل