الأخبار

وصفت ذلك بـ"البلطجة"

حماس تندد بمقتل فتى "برصاص الأجهزة الأمنية" في قباطية

19 شباط / فبراير 2020. الساعة 11:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأربعاء بمقتل فتى "برصاص الأجهزة الأمنية" أثناء فضها حفل استقبال أسير محرر في بلدة قباطية جنوبي جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ووصف المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح مقتضب وصل وكالة "صفا" فض حفل استقبال الأسير الليلة الماضية بـ"البلطجة".

وقال: "وفاة الفتى صلاح زكارنة برصاص الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية أثناء فضها لاحتفالية بالإفراج عن أحد الأسرى، يؤكد منطق البلطجة التي تمارسها هذه الأجهزة ضد جماهير شعبنا، ومنعها لأي مظهر للعمل الوطني".

وأكد "على المطلب الوطني بضرورة وقف التنسيق الأمني بين هذه الأجهزة وجيش الاحتلال".

وتوفي الفتى زكارنة فجر اليوم متأثرًا بجراحه التي أصيب بها خلال فض الأجهزة الأمنية مسيرة استقبال أسير، ولم يفلح الأطباء في وقف النزيف الذي أصابه جراء رصاصة تلقاها في صدره.

وكانت حالة غضب انتقلت الليلة من قباطية إلى مدينة جنين حين حدثت احتكاكات بين أهالي قباطية والأمن في محيط مستشفى الرازي بالمدينة حيث كان يعالج زكارنة قبل وفاته.

وتطورت الأمور إلى مواجهات مع الأجهزة الأمنية، في وقت توجه الأهالي لمبنى المحافظة مطالبين بالقصاص من المتسببين بالحادثة.

وتشهد بلدة قباطية منذ مساء أمس حالة توتر شديد على خلفية فض المسيرة ولاسيما أنه كان بالإمكان معالجة ظاهرة إطلاق النار في المناسبات بطرق مختلفة أكثر حكمة وملاحقة محددة لمطلقي النار بشكل منفرد، وفق الأهالي.

أ ج

الموضوع الســـابق

الاحتلال يشدد من إجراءاته التعسفية على دير نظام في رام الله

الموضوع التـــالي

النخالة يبحث قضايا وطنية مع وفد قيادي من حماس في بيروت


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل