الأخبار

"الديمقراطية" تدعو لخطوات وطنية وسياسية لإسقاط صفقة القرن.. ما هي؟

18 شباط / فبراير 2020. الساعة 04:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

عمّان - صفا

دعا الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى ما قال إنه "يتوجب اتخاذ خطوات على الصعيد الوطني الداخلي وأخرى سياسية لمواجهة صفقة القرن".

وطالب حواتمة خلال ندوة صحفية عقدتها مجلة" الحريّة" الفلسطينية الثلاثاء، بخطواتٍ على الصعيد الوطني الداخلي لمواجهة إعلان ترمب، تتمثل في تصحيح العلاقات بين فصائل منظمة التحرير تقوم على مبادئ الشراكة الوطنية، بديلاً عن سياسة التفرد والاستفراد والإقصاء والتهميش.

كما دعا بإعادة الاعتبار للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الائتلافية، وإعادة تسليحها وتفعيل الدوائر التي تعزز صلتها بالحركة الجماهيرية، وميادين العمل السياسي والدبلوماسي، كالدائرة السياسية، ودائرة شؤون اللاجئين والثقافية والتربية والتعليم والإعلامية، والمنظمات الشعبية.

وطالب حواتمة بتشكيل المجلس الإداري للصندوق القومي في المنظمة باعتباره الصندوق القومي لشعبنا، وظيفته أن يوفر الموازنات لمؤسسات م. ت. ف. وفصائلها، واتحاداتها، بموجب قرارات يرسمها المجلس الوطني، ملزمة للجنة التنفيذية، بما يعزز من صمود شعبنا واتحاداته، ونقاباته، وجمعياته، وأحزابه وقواه السياسية ثم الانتقال إلى إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية على أسس ديمقراطية، عبر انتخابات شاملة، رئاسة السلطة، وللمجلسين التشريعي (في السلطة) والوطني على أسس ديمقراطية، بنظام التمثيل النسبي.

أما على الصعيد السياسي، فقد طالب حواتمة بالإعلان رسمياً عن وقف العمل باتفاق أوسلو وبروتوكول باريس الاقتصادي، وإبلاغ ذلك في مذكرات رسمية، لدولة الاحتلال والمنظمات الدولية والإقليمية كالأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومحكمة الجنايات الدولية والمحكمة العليا في لاهاي، والمجلس العالمي لحقوق الإنسان وغيرها.

كما تتضمن رؤيته سحب الاعتراف بـ(إسرائيل) إلى أن تعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس، ويتوقف الاستيطان وقفاً تاماً، عملاً بقرار مجلس الأمن في نهاية ديسمبر2016، وبإجماع أعضائه، رقم 2334.

كما طالب بوقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال وقفاً تاماً، في كافة الميادين، وكافة الأشكال. وتكليف الأجهزة الأمنية بحماية شعبنا ضد الأعمال العدوانية لقوات الاحتلال والمستوطنين.

ودعا حواتمة إلى الشروع في تطبيق مدروس لخطة الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال، كما رسمتها لجان الدراسة المكلفة من قبل اللجنة التنفيذية، والتي كان قد شارك في إحداها رئيس الحكومة محمد اشتية، وهو صاحب الاقتراح بوقف التعامل بالشيكل الإسرائيلي في سياق مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا.

وتضمنت رؤية الأمن العام للجبهة الديمقراطية وقف التنسيق الأمني مع وكالة المخابرات الأميركية، بذريعة مجابهة الإرهاب، في الوقت الذي تصم فيه الولايات المتحدة منظمة التحرير بأنها منظمة إرهابية، وأغلقت لها مكتب مفوضيتها في واشنطن.

وطالب حواتمة بمدّ الولاية القانونية للمحاكم الفلسطينية على كامل الأرض المحتلة على حدود 4 حزيران (يونيو) 67، ومقاضاة كل من ينتهك القوانين الفلسطينية من عناصر في قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين ومطاردتهم عبر الإنتربول، وعبر محكمة الجنايات الدولية.

وتضمنت الرؤية استرداد سجل السكان والأراضي من الإدارة المدنية لسلطات الاحتلال، لتأكيد سيادة السلطة الفلسطينية وسيادة منظمة التحرير والشعب الفلسطيني، على نفسه وعلى أرضه، مطالبًا بنقل جرائم الاحتلال والاستيطان والحصار لغزة، والاعتقالات الجماعية، والقتل في الشوارع بدم بارد، وانتهاك قرارات الشرعية الدولية، إلى محكمة الجنايات الدولية، ومتابعة إجراءاتها.

ودعا إلى طلب العضوية العاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، بالبناء على القرار 19/67 (نوفمبر2012) للجمعية العامة، الذي منحها العضوية المراقبة واعترف بها دولة تحت الاحتلال، وعاصمتها القدس على حدود 4 يونيو 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

كما شملت الرؤية طلب الحماية الدولية لشعبنا ضد الاحتلال وضد الاستيطان والتقدم إلى الأمم المتحدة بطلب عقد مؤتمر دولي لحل المسألة الفلسطينية واستنهاض المقاومة الشعبية بكل الأشكال، ضد الاحتلال والاستيطان، نحو انتفاضة شاملة.

أما على الصعيد الوطني الشامل، فقد دعا حواتمة إلى مؤتمر وطني شامل، يجمع ممثلين عن شعبنا في مناطق الـ 48، والمناطق المحتلة عام 67، وفي الشتات والمهجر، لتوحيد برنامج النضال الوطني الفلسطيني، بما يضمن وحدة شعبنا، ووحدة حقوقه الوطنية وفق الخصوصية السياسية والقانونية والحزبية وغيرها، تحت راية منظمة التحرير.

أ ك

الموضوع الســـابق

الحية يدعو الكتّاب لتشكيل ضغط ضد التلكؤ بمواجهة صفقة القرن

الموضوع التـــالي

عريقات يدعو دولاً أوروبية وشركات أميركية بالانسحاب من العمل بالمستوطنات


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل