الأخبار

"ولفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية ودعم الوجود الاستيطاني"

سلطة الطاقة: المخطط الإسرائيلي لبناء شبكة كهرباء في الضفة تكريس للاحتلال

16 شباط / فبراير 2020. الساعة 12:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قالت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية إن المخطط الإسرائيلي لبناء شبكة كهربائية في الأراضي الفلسطينية، ما هو إلا تكريس لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية ودعم الوجود الاستيطاني الغاشم على أراضينا.

وأضافت سلطة الطاقة في بيان لها وصل وكالة "صفا"، يوم الأحد، أن إعلان وزارة الطاقة الاسرائيلية بناء شبكة كهربائية على الأراضي الفلسطينية، يخدم فقط المستوطنين، وتذرعها بأن هذا سيساعد على التخفيف من أزمة الكهرباء للمواطنين الفلسطينيين، مجرد وهم.

وذكّرت باختلاق سلطات الاحتلال العام الماضي أزمة الكهرباء في كافة المحافظات الفلسطينية، "مضيقة الخناق في جميع نواحي الحياة على شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية من خلال الانقطاعات المتكررة والمستمرة للتيار الكهربائي بحجة الديون أولا، وزيادة الأحمال ثانيا، ما أدى إلى إلحاق الضرر بكافة القطاعات خصوصا قطاعات الصحة والتعليم والصناعة، وتعقيد حياة الناس اليومية والإضرار بمصالحهم".

وقالت سلطة الطاقة، إن "السياسة التي عمل عليها الاحتلال من خلال خفض الاحمال وتقنين القدرة الكهربائية المزودة لشركات التوزيع الفلسطينية ضاربة بعرض الحائط كل الاتفاقيات الموقعة، والمماطلة بتشغيل محطات التحويل الفلسطينية الجاهزة منذ عام 2016 لتهيئة الظروف المناسبة لتمرير هذا المخطط الكهربائي الاستيطاني الجديد، ما هي إلا محاولة مكشوفة لإقناع الشارع الفلسطيني للقبول بهذا المخطط الخطير وتسويقه كجزء من حل أزمة الكهرباء".

وأكدت رفضها القاطع لهذا المخطط الذي يهدف إلى تعزيز وجود المستوطنات، "وسنقوم ببذل أقصى الجهود وعلى مختلف المستويات للوقوف ضد هذه الخطة، والاستمرار ببناء نظامنا الكهربائي الوطني، وتنفيذ برامج تطوير وبناء شبكات الكهرباء الفلسطينية للوصول إلى نظام كهربائي فلسطيني مستقل قادر على تلبية احتياجات جميع القطاعات وتنفيذ السياسات الحكومية في هذا المجال".

والأسبوع الماضي كشفت صحيفة صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية النقاب، عن مخطط لوزارة الطاقة الإسرائيلية لتطوير قطاع الكهرباء في الضفة الغربية المحتلة لصالح المستوطنين خلال السنوات القادمة.

وذكرت أن وزارة الطاقة الإسرائيلية قررت البدء بمشروع ضخم لتطوير قطاع الكهرباء في الضفة الغربية المحتلة، مشيرًة إلى أنه سيتم في البداية إنشاء محطتي توليد جديدة لصالح المستوطنين، وربما اثنتين لصالح الفلسطينيين، وذلك حتى العام 2025.

​م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

"التنفيذية" تعقد اجتماعا تشاوريا اليوم لبحث آخر التطورات

الموضوع التـــالي

نواب: صفقة ترمب منعدمة قانونيًا ومرفوضة شعبيًا وبرلمانيًا


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل