الأخبار

نابلس: ورقة موقف تطالب بخطة طارئة لحماية القطاع الزراعي

08 شباط / فبراير 2020. الساعة 01:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

أصدر ائتلاف المؤسسات الزراعية الأهلية الفلسطينية ورقة موقف، بعد سلسلة الإجراءات الإسرائيلية ضد القطاع الزراعي، طالب فيها بوضع خطة بديلة وطارئة لمواجهة التعديات الإسرائيلية وحماية القطاع الزراعي الفلسطيني واستدامته.

وقال الائتلاف إن قرار وقف إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الأسواق الإسرائيلية، استكمال لسلسلة القرارات التي اتخذت مؤخرًا للتضييق على الفلسطينيين، وإحكام السيطرة على مواردهم الطبيعية وأساسها الأرض.

وأضاف أن هذا القرار يأتي ضمن التضييق الممنهج على الفلسطينيين منذ سنوات، والذي تزداد وتيرته مؤخرًا تطبيقًا لـ"صفقة القرن"، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية والوجود الفلسطيني.

وأوضح أن من تداعيات هذا القرار، تكدّس العديد من المنتجات الزراعية الطازجة التي تسوّق عادةً في السوق الإسرائيلية، والتي لن يتمكن السوق الفلسطيني من استيعابها.

وهذا سيؤدي إلى اختناقات تسويقية، بسبب عدم توفّر البنية التحتية القادرة على تخزين هذه المنتجات الزراعية بالإضافة إلى محدودية القدرة التصنيعية. وفق الورقة.

وحذرت الورقة من أن القطاع الزراعي الفلسطيني أمام تحد كبير وخطير، يستدعي من وزارة الزراعة وجميع الجهات الفاعلة، العمل الفوري على وضع استراتيجية وخطة موازية لقرار منع دخول المنتجات الزراعية الفلسطينية.

ودعا إلى تشكيل فريق عمل من وزارة الزراعة والمؤسسات المتخصصة في القطاع الأهلي والقطاع الخاص والوزارات ذات العلاقة، لوضع خطة بديلة وطارئة.

ويكون هدف الخطة توجيه الإنتاج الزراعي نحو الاكتفاء الذاتي، والسيادة على الغذاء، والتنويع بالمحاصيل المزروعة للحد من الصدمات، إلى جانب العديد من الخطوات التي من شأنها حماية القطاع الزراعي.

وأضاف أن هذا الفريق المختص يجب أن يبدأ فوراً بوضع خطة استراتيجية مبنية على التنميط الزراعي الفعال، والتركيز على رزنامة الانتاج الزراعي.

وسيؤدي ذلك إلى محاولة سد الاحتياجات من المنتجات الزراعية، النباتية والحيوانية، التي تنتج حالياً، وإنتاج السلع تلك التي تستورد من إسرائيل، من أجل الحد من دخول البضائع الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية.

بالإضافة إلى إسناد المزارع الفلسطيني للبقاء في أرضه وزراعتها وزيادة إنتاجه، وبالتالي حماية الأرض والمياه ما أمكن من أطماع الاحتلال.

وشدد الائتلاف على أن الأراضي الزراعية هي المخزون الاستراتيجي للموارد الطبيعية في فلسطين، ولا بد من حمايتها وعدم السماح للاحتلال بالعبث بها.

وفي المقابل، تقول الورقة إنه لا بد من وضع خطة فلسطينية ذكية تستطيع التعامل مع هذه المتغيرات والتحديات المتوقعة في الفترة القادمة، بحيث تحمي المقدرات الفلسطينية، وتسهم في تنويع المنتجات الزراعية وتعزيز السيادة على الغذاء.

د م/م ت

الموضوع الســـابق

مصرع شاب بانفجار اسطوانة أكسجين في جنين

الموضوع التـــالي

"التضامن" تُقدم مساعدات إنسانية وطبية لأسر محتاجة بنابلس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل