الأخبار

الاحتلال يشن حملة تمشيط واسعة غرب رام الله بعد إصابة جندي

06 شباط / فبراير 2020. الساعة 05:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

شنت قوات الاحتلال مساء الخميس حملة تمشيط وبحث واسعة النطاق في منطقة غرب رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "دوليف" أصيب خلالها جندي إسرائيلي.

وأطلق مقاومون النار من مركبة مسرعة صوب تجمع للجنود بالقرب من المستوطنة المذكورة ولاذوا بالفرار، فيما شرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال بعملية تمشيط واسعة بحثا عن المنفذين.

وأغلقت قوات الاحتلال طريق "العنب" وهو الطريق الرئيس الذي يربط بين القرى والبلدات ومدينة رام الله، حيث شرع الجنود بإيقاف المركبات وتفتيشها والتحقيق مع المواطنين.

كما أغلقت قوات الاحتلال المدخل الغربي لقرية راس كركر ومنطقة عين أيوب والطريق المؤدي لقرية خربثا بني حارث من الواجهة الشرقية.

وعززت قوات الاحتلال من تواجدها عند النقطة العسكرية المقامة بالقرب من قرية راس كركر، فيما سير الاحتلال دوريات عسكرية ودوريات الشرطة على الطريق الرئيس غرب رام الله.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية دير بزيع بالدوريات العسكرية، كما أقامت حاجزا عسكريا بين قرية عين عريك وبيتونيا، فيما اقتحمت قوة أخرى قرية كفر نعمة المجاورة.

وعززت قوات الاحتلال من تواجدها على الطرق بين ضاحية الريحان وقرية عين قينيا وشرعت بإقامة حواجز في المكان.

في ذات السياق، اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات شرقي قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله، حيث أغلق الجنود البوابة الحديدية المقامة على المدخل الشرقي.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل" حيث أشعل الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الاحتلال الغاز السام بكثافة.

واندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة بيتونيا الغربي، حيث قام الشبان برشق دوريات الاحتلال بالحجارة.

ع ع / م ت

الموضوع الســـابق

الجهاد الإسلامي: العمليات الفدائية بالضفة والقدس تدفنان المؤامرة

الموضوع التـــالي

الاحتلال يرفع حالة التأهب بالضفة ويدفع بتعزيزات عسكرية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل