الأخبار

طالب بالالتزام بالمقاطعة العربية

"حماية" يدين كافة مظاهر التطبيع مع الاحتلال

05 شباط / فبراير 2020. الساعة 11:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أدان مركز حماية لحقوق الإنسان اندفاع بعض الدول العربية نحو التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان اخرها لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان في عنتيبي بأوغندا بدعوة من الرئيس الأوغندي.

وعبر المركز في بيان صحفي عن أسفه الشديد إزاء سياسة عدد من الدول العربية التي تتفاخر بتطبيعها مع الاحتلال، والتي كان اخرها حضور كل من عمان والامارات والبحرين مؤتمر اعلان "صفقة القرن" في البيت الأبيض، متجاهلة الموقف العربي والفلسطيني الرسمي الرافض للتطبيع.

واعتبر أن فتح خطوط للتطبيع مع الاحتلال بمثابة شرعنه لكل ما يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، وتحديًا واستفزازًا لمشاعر الفلسطينيين والشعوب العربية والإسلامية، وأحرار العالم.

وأضاف أنه يعد أيضًا خروجًا عن مبادرة السلام العربية والإعلانات العربية والإسلامية التي تنص صراحة على أنه لن تكون هناك عملية تطبيع مع الاحتلال دون التوصل إلى اتفاق بشأن القضية الفلسطينية.

وطالب المركز الدول العربية بإعادة النظر في علاقتها مع الاحتلال، داعيًا الشعب السوداني وقواه الحية وثواره لرفض وإدانة هذا اللقاء الذي لا يعبر عن موقف الشعب السوداني المساند للقضية الفلسطينية.

ودعا جامعة الدول العربية إلى عقد جلسة طارئة لبحث تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال، ومطالبة كافة الدول العربية بالتوقف عن خطواتها واتصالاتها الطبيعية مع الاحتلال.

كما طالب منظمة التعاون الإسلامي بالقيام بمسؤولياتها ودورها للتحرك الفوري لصد أي محاولة لنسج علاقات مع الاحتلال ودعم كفاح الشعب الفلسطيني ومعاونته لاستعادة حقوقه المشروعة وتحرير الأراضي المحتلة.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الداخلية بغزة تجدد التحذير من التواصل مع "المنسق"

الموضوع التـــالي

ظريف يبحث هاتفيًا مع النخالة جهود مواجهة "صفقة القرن"


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل