الأخبار

هذه أفضل دول العالم لإنجاب الأطفال في 2020

30 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 09:25 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

مدريد - صفا

ما أفضل بلد في العالم يمكن أن تنجب فيه أطفالا؟ الإجابة عن هذا السؤال ترتبط طبعا بأولويات كل عائلة، وما تريد أن توفره لأبنائها.

لكن صحيفة "يو.أس نيوز وورلد ريبورت" الأميركية، أعدت بالتعاون مع معهد وارتون التابع لجامعة بنسلفانيا، تصنيفا سنويا لأفضل البلدان التي يمكن أن ينشأ فيها الأطفال، في تقليد دأبت عليه منذ عام 2016.

ويعتمد التصنيف على المعايير التي تعتبرها العائلات شروطا أساسية لنمو الأطفال في بيئة جيدة، مثل الأمان والمساحات الخضراء والقوانين التي تدعم تربية الأطفال وحقوق الإنسان، كما تقول الكاتبة كارلوتا فومينايا، في تقرير نشرته صحيفة "أي.بي.ثي" الإسبانية.

وبحسب هذا التصنيف، فإن دول شمال أوروبا حلت في المراتب المتقدمة، حيث جاءت الدانمارك في المرتبة الأولى تلتها السويد ثم النرويج.

وتقول محللة البيانات الأميركية ديدري ماك فيليبس "إن هذه البلدان تتميز بوجود تشجيعات للوالدين على إنجاب الأطفال، مثل العطلة المدفوعة الأجر بعد الإنجاب، ووجود حضانات ومدارس عمومية ذات جودة عالية".

وبالنسبة للعائلات في إسبانيا وباقي الدول الأوروبية، فإن الحياة في الدول الإسكندنافية تبدو مثل حلم بعيد المنال، حيث تنقل الصحيفة عن أم إسبانية قولها: إن "تجربة الأمومة في الدانمارك بالنسبة لي تبدو مثل نزهة في السحاب، حيث إن العائلة هناك لا تواجه صعوبة في الجمع بين العمل وتربية الأطفال".

وتمنح الدانمارك إجازة أمومة تصل إلى 52 أسبوعا، إلى جانب إجازة للأب تصل إلى 14 أسبوعا، كما تحصل الأم على راحة لمدة شهرين قبل الولادة.

ولهذا السبب، فإن معدل عدد الأطفال في الدانمارك يبلغ ثلاثة في كل عائلة، كما أنهم يحصلون على 142 يورو شهريا عن كل طفل (اليورو يساوي 1.10 دولار) إلى أن يصل سن الثامنة عشرة، وهذا يعني أن الأسرة على مدى هذه السنوات ستحصل في المجمل على 30 ألف يورو عن كل طفل.

ورغم أن المساعدات الحكومية المقدمة لمصاريف حضانة الأطفال تعتبر محدودة في الدانمارك، فإن المرتبات فيها عالية وتكفي لتغطية النفقات.

وقال خوان بادوزا، المواطن الإسباني الذي أنجب ثلاثة أطفال في السويد: "نحن لا نقلق بشأن المال والمصاريف عندما نناقش فكرة إنجاب الأطفال في السويد، ولكن في إسبانيا وباقي الدول فإن هذه المشكلة تطرح بقوة، حيث ترغب معظم العائلات في إنجاب طفلين أو ثلاثة ولكن هذا الأمر مكلف جدا"، بحسب ما نقلت الكاتبة.

فالحسابات التي يجريها السويديون عند التفكير في الإنجاب ليست مالية، بل تتعلق بالأنانية والخوف من المسؤولية وعدم الاستعداد للتضحية، حيث إنهم يطرحون أسئلة حول ما إذا كانوا يرغبون فعلا بإنجاب أطفال.

والسويديون لا يقلقون كثيرا بشأن مصاريف الأبناء، ولكن في باقي الدول فإن محدودية المرتبات هي ما يجبر الأبوين على عدم الإنجاب أو الاكتفاء بطفل واحد.

أما أكثر الأمور المفاجئة بشأن السويد، فهي أن عطلة الأمومة تبلغ 480 يوما، منها أربعة أشهر يحصل عليها الأب أو الأم بالتساوي، إلى جانب 14 شهرا أخرى يعود فيها القرار لهما للتناوب على البقاء في المنزل وتقديم الرعاية، وبشكل عام فإن السويديين لا يأخذون الطفل أبدا إلى الحضانة قبل بلوغه سنة كاملة.

وبحسب الدراسة التي أجرتها صحيفة "يو.أس نيوز آند وورلد ريبورت" بالتعاون مع معهد وارتون التابع لجامعة بنسلفانيا، هذه هي قائمة بأفضل الدول لتنشئة الأطفال في عام 2020، مرتبة تنازليا:

الدانمارك، السويد، النرويج، كندا، هولندا، فنلندا، سويسرا، نيوزيلندا، أستراليا، النمسا، بريطانيا، لوكسمبورغ، ألمانيا، فرنسا، إسبانيا، إيطاليا، البرتغال، الولايات المتحدة، اليابان، بولونيا، اليونان، سنغافورة، التشيك، كرواتيا، البرازيل، كوريا الجنوبية، كوستاريكا، الأرجنتين، تايلند، سلوفاكيا، سلوفينيا، المكسيك، إستونيا، ليتوانيا، لاتفيا، الشيلي، جمهورية الدومينيكان، رومانيا، ماليزيا، الفلبين، بلغاريا، الصين، روسيا، تركيا، بنما، كولومبيا، إندونيسيا، والبيرو.

أ ك

الموضوع الســـابق

تزوج بعمر 92 .. ثم مات

الموضوع التـــالي

مصر تعلن عن أول كشف أثري لعام 2020


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل