الأخبار

الاحتلال يعتقل مقدسيًا ويبعد آخرين عن المسجد الأقصى

29 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 02:46 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت مخابرات الاحتلال الاسرائيلي يوم الاربعاء أمين سر حركة "فتح" بالعيسوية ياسر درويش، وأبعدت مقدسيين عن المسجد الأقصى لمدة تراوحت بين 15 يومًا و6 أشهر.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أنّ مخابرات الاحتلال أوقفت سيارة درويش عند المدخل الغربي لقرية العيسوية واعتقلته، ثم اقتادته إلى مركز شرطة المسكوبية غربي القدس المحتلة.

وتسلم الشاب المقدسي أسعد عجاج قرارًا من شرطة الاحتلال بالإبعاد عن البلدة القديمة والمسجد الأقصى لمدة 15 يومًا بتهمة التحريض بالمسجد الأقصى.

كما أبلغت شرطة الاحتلال في مركز القشلة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلّة الشيخ نور الدين الرجبي بقرار إبعاده عن المسجد الاقصى لمدة 6شهور، بأمر من قائد شرطة احتلال القدس.

وأفاد الرجبي باتصال هاتفي لـ"صفا" أن شرطة الاحتلال أبعدته قبل أسبوع، وطلبت منه المثول اليوم لمركز القشلة، وأبلغته اليوم أنّها ستبعده عن الأقصى؛ بتهمة تحريض الناس على التظاهر في المسجد المبارك، دون أن تسلّمه قرار الإبعاد.

في السياق، مثل الأسير المحرر يعقوب أبو عصب اليوم أمام شرطة الاحتلال بمركز القشلة، بعد إبعاده لمدة أسبوع سابقًا.

وأفاد أبو عصب بأنّ شرطة الاحتلال أبلغته بقرار إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر، دون أن تسلّمه القرار، وطلبت منه العودة بعد عصر اليوم لتسلّمه؛ بحجة أنّ القرار غير موقع.

وأضاف بأن محققي شرطة الاحتلال وجهوا له تهمة التحريض في باب الرحمة والمسجد الأقصى.

يذكر أن الشاب أبو عصب أسير محرر قضى في سجون الاحتلال نحو 14 عامًا ونصف.

م ق/ع و

الموضوع الســـابق

الحكم على فتيين مقدسيين بالسجن لمدة عامين وغرامة مالية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتقل شابين بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن بالأقصى


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل