الأخبار

"أمام الفلسطينيين فرصتهم الأخيرة"

ترمب يعلن عن "صفقة القرن"

28 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 07:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - متابعة صفا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الثلاثاء عن خطة إدارته لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن".

وقال ترمب، في مؤتمر صحفي، للاعلان عن "صفقة القرن، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والسفير البحريني عبدالله بن راشد آل خليفة والإماراتي يوسف العتيبة والعمانية حنينة بنت المغيري، إن القدس غير المقسمة ستبقى عاصمة لـ"إسرائيل"، وأن عاصمة الفلسطينيين ستكون "في القدس الشرقية".

وأضاف ترمب أن هذه ستكون الفرصة الأخيرة للفلسطينيين لأنه لن يكون هناك فريق كفريقنا يحب "إسرائيل" ويحبنا وهم يعرفون من أين تؤكل الكتف.

وقال إنه يمكن للفلسطينيين خلال 4 سنوات التفاوض مع الإسرائيليين ليصلوا إلى الدولة المستقلة، قائلاً للرئيس محمود عباس: "إذا كنت تريد السلام فسنكون معك لنساندك".

وأشار إلى أن الخطة تتضمن "وقف الأنشطة الخبيثة لحماس والجهاد الإسلامي ووقف إثارة الكراهية ضد "إسرائيل".

وذكر أن "رؤيتنا سوف تُنهي دوامة اعتماد الفلسطينيين على المساعدات الأجنبية وسنساعدهم على التمكين لكي يزدهروا بأنفسهم وسيتمتعون بالكرامة".

وقال ترمب: "نخطو اليوم خطوة كبيرة نحو السلام وبُهرت بما وصلت إليه "إسرائيل" فهي مركزٌ للديمقراطية والتجارة وهي ضوء يعمّ العالم وهي مكان مقدس ووعد غليظ للشعب اليهودي".

وأضاف: "صممت على أن أتبع مسارًا بناء لحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي وبناء السلام بينهم، وقد يكون التحدي الأصعب والإدارات السابقة حاولت وفشلت فشلاً ذريعا لكنني لم أُنتخب للقيام بأمور صغيرة أو الابتعاد عن القضايا الشائكة الكبرى".

وقال الرئيس الأمريكي إن "صفقتنا تمتد على 80 صفحة وهي مفصلة أكثر من أي صفقة أخرى وكما رأيت مشاكل شتى تحتاج إلى حلول تكتيكية لنجعل الفلسطينيين والإسرائيليين ينعمون في منطقة أكثر أمنًا وازدهارًا وهي ترضي كافة الأطراف ويحل مشكلة الدولة الفلسطينية وتنعم إسرائيل بالأمن ونتنياهو أبلغني أنه راغب في التصديق على هذه الصفقة".

وقال إن "إسرائيل قطعت شوطًا كبيرًا من أجل السلام.. وشكرًا كبيرًا لنتنياهو على شجاعتك لاتخاذك هذه الخطوة الجريئة".

وقال: "قمت بالكثير من أجل إسرائيل؛ أهمها الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني السيء واعترفت بالقدس عاصمة لها وبأن الجولان أرض إسرائيلية".

وذكر أنه حيّد قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، "فهو كان يعلن بشكل واضح أنه يريد تحرير القدس".

نتياهو: "الصفقة جيدة"

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لسفراء الإمارات والبحرين وعمان: "من السرور أن أراكم هنا اليوم وحضروكم يحمل إشارة ليس للمستقبل إنما مهمة للحاضر".

وخاطب نتنياهو ترامب بالقول: "بفضل خطتك سنفتح باب المفاوضات مع الفلسطينيين وتُطالب بنزع سلاح حماس ومن قطاع غزة وتدعو لإبقاء القدس عاصمة موحدة لنا وحل قضية اللاجئين خارج حدودنا وأن الفلسطينيين سيعترفون بإسرائيل كدولة يهودية".

وقال نتنياهو: صفقة القرن جيدة لإسرائيل، وفهي توضح أن موضوع اللاجئين الفلسطينيين يجب أن يُحل خارج إسرائيل، وتؤكد سيادتنا على غور الأردن وهي حدودنا الشرقية التي نحلم بها منذ زمن، وتنزع سلاح حماس".

وقال: "أعلم كيف يمكن أن تحول الـ50 مليار دولار التي أعلن ترمب عنها، حياة الفلسطينيين، وعلى الأقل سنبقى على الوضع الراهن لـ4 أعوام في الأراضي التي لن تندرج في ضمن دولة "إسرائيل".

واختتم نتنياهو بالقول: "لن نغفل ونبدد هذه الفرصة ومدينون لك بدين أبدي من الامتنان".

أ ك

الموضوع الســـابق

أبو طير: المقدسيون جاهزون للدفاع عن القدس والأقصى

الموضوع التـــالي

مسيرات غاضبة بنابلس ورام الله عقب مؤتمر ترمب


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل