الأخبار

"الخارجية" تدين إبعاد الاحتلال الشيخ صبري وآخرين عن الأقصى

25 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 06:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين يوم السبت بأشد العبارات قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري لمدة أربعة أشهر عن المسجد الأقصى المبارك، وعدد من المواطنين والمرابطين والمرابطات ورجال الأوقاف الإسلامية وحراس المسجد.

وعدّت الخارجية في بيان وصل وكالة "صفا" ذلك "تصعيدًا خطيرًا وجزءًا لا يتجزأ من التضييقات على المصلين، ومن الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة على المسجد الأقصى وباحاته لتكريس التقسيم الزماني ريثما يتم تقسيمه مكانيًا".

وأكدت الوزارة عدم قانونية قرارات الإبعاد لعدم وجود أي صلاحية للاحتلال في التدخل وتحديد من يصلي أو لا يصلي في المسجد الاقصى، ومن يدخله أو يدخل إلى بقية الأماكن المقدسة. وقالت: "كما لا صلاحية لدولة الاحتلال بإدخال المتطرفين اليهود إلى باحات المسجد الأقصى، تحت غطاء السياحة بينما هم يهود مستوطنون يهدفون بكل السبل لفرض واقع جديد ولوضع قدمهم في داخل المسجد الأقصى بهدف تقاسمه مكانيا بعد أن فرضوا التقاسم الزماني ومن ثم تهويده والسيطرة الكاملة عليه".

وأضافت "لا يجب أن تمر هذه القرارات الجائرة الاحتلالية والعنصرية والدينية، ويجب محاربتها بكل الوسائل، شعبيا ودينيا ووطنيا وسياسيا ودوليا".

وذكرت أنها "ستبقى تنبري لهذه السياسات الاحتلالية الإحلالية وتواجهها بكل الوسائل القانونية والسياسية المتاحة".

وطالبت "الخارجية" العرب والمسلمين بتعزيز صمود المواطنين في مواجهتهم لهذه السياسات والإجراءات، حتى يتم إفشالها.

أ ج

الموضوع الســـابق

أنقرة تستنكر حظر "إسرائيل" دخول الشيخ عكرمة صبري للأقصى

الموضوع التـــالي

جلسة بـ"العدل العليا" في رام الله الأربعاء للنظر بقطع رواتب النواب


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل