الأخبار

الجهاد: "صفقة القرن" تؤسس لسرقة ونهب باقي حقوق شعبنا

24 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 05:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد يوسف الحساينة
عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد يوسف الحساينة
تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت حركة الجهاد الإسلامي يوم الجمعة إن ما تنوي الإدارة الأمريكية طرحه من خلال "صفقة القرن" يؤسس لسرقة ونهب باقي حقوق الشعب الفلسطيني وتهويد مقدساته ومصادرة أرضه.

وذكر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد يوسف الحساينة في تصريح نشره الموقع الرسمي للحركة أن "الإدارة الأمريكية المتصهينة تتصرف بعقل القراصنة، إذ تُشرع النهب والاستيلاء والسرقة لأرض فلسطين ومقدساتها وتمارس إرهابا كونيا على شعوب العالم".

وأضاف الحساينة أن "أمريكا تخدع العالم حين تزعم أنها تسعى لحل لقضية فلسطين، وما تقوم به وتروج له يتناغم مع القراصنة التاريخيين في الكيان المحتل، ومع تآمر مذل ومهين من أنظمة التطبيع والخيانة".

وكانت القناة 12 العبرية كشفت أمس عن بعض بنود "صفقة القرن" لتصفية القضية الفلسطينية.

وذكرت القناة أن الصفقة تنص على استمرار احتفاظ "إسرائيل" بالمستوطنات القائمة في الضفة تحت سيادتها.

كما تنص الصفة على أن القدس هي العاصمة الموحدة لـ"إسرائيل"، حيث سيطلب من الحكومة الإسرائيلية الدعم المبدئي لإقامة دولة فلسطينية.

وبموجب الصفقة تبسط "إسرائيل" سيادتها على جميع مستوطنات الضفة، ويتم ربط جميع المستوطنات جغرافياً مع "إسرائيل" عدا 15 مستوطنة معزولة سيتم ربطها بشوارع بديلة.

وتنص أيضاً على السماح لـ"إسرائيل" بضم مستوطنات الضفة مباشرة، وأنه لن يكون للفلسطينيين أي سيطرة على الحدود وسيطرة إسرائيلية كاملة في القدس مع ممثلية فلسطينية شكلية، مع سيطرة إسرائيلية كاملة في الأغوار وسيادة على مناطق مفتوحة ضمن مناطق C.

وبينت القناة بأن الصفقة تنص على قبول جميع المطالب الأمنية الإسرائيلية، من تبادل أراضي مقلص مع تعويضات بسيطة.

وفيما يتعلق باللاجئين؛ فلن يتم تعويضهم ومن الممكن استيعاب عدد قليل منهم في مناطق الضفة الغربية.

أ ج

الموضوع الســـابق

"فتح": أي خطة تتعارض مع حقوق شعبنا ستفشل

الموضوع التـــالي

إصابة شاب برصاص قوات الاحتلال غربي رام الله


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل