الأخبار

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في صفوف المقدسيين

24 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 01:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات واسعة طالت الناشطة المقدسية هنادي الحلواني وعددا من الناشطين والشبان المقدسيين.

واعتقلت قوات الاحتلال، بعد منتصف ليلة الخميس، الناشطة المقدسية هنادي الحلواني، بعد اقتحام منزلها في حي واد الجوز بالقدس بطريقة همجية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عبد الكريم درويش من منزله في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة، والشاب محمد نادر العلمي من حي الصوانة بالطور.

واعتقلت قوات الاحتلال الليلة عددا من شبان البلدة القديمة، وتركت استدعاءات للتحقيق لآخرين، بعد اقتحام منازلهم، عرف من بينهم الشاب تامر الخلفاوي من حارة السعدية، واحمد الجولاني من باب حطة، والأسير المحرر راني عرابي الرشق من حاجز زعيم، وتركت استدعاء للتحقيق للشاب بهجت الرازم، وآخرين.

وتصاعدت وتيرة الملاحقة والاستهداف من قبل أجهزة الاحتلال للمقدسيين مساء الخميس، وخاصة بين الوافدين الى المسجد الأقصى المبارك.

وشهدت البلدة القديمة اليوم أجواء من الاستنفار والتخبط بين صفوف عناصر مخابرات وشرطة الاحتلال، التي اقتحمت منازل شبان في البلدة القديمة بالقدس المحتلة حتى ساعة متأخرة من مساء الخميس.

وذكر ناشطون مقدسيون أن حالة من الهلع تصيب الاحتلال خوفا من حملة فجر الأمل نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وأوضحوا أن قوات الاحتلال شنت حملة طالت أكثر من 33 اعتقالا وإبعادا من يوم الخميس الماضي الموافق 16/1، حتى اليوم الخميس23/1، بين صفوف المقدسيين.

واستهدفت قوات الاحتلال قيادات وناشطين من خلال ممارسة سياسة الابعاد بحقهم عن المسجد الأقصى، لمدة تراوحت بين أسبوع و6 شهور.

وأبعدت شرطة الاحتلال القيادي في الداخل الفلسطيني الدكتور سليمان اغبارية، يوم الخميس لمدة أسبوع قابلة للتجديد، بعد اعتقاله عصر اليوم أثناء خروجه من باب الأسباط بالمسجد الأقصى.

كما أبعدت الناشط المقدسي الشيخ نور الدين الرجبي عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

إلى ذلك، أبعدت شرطة الاحتلال شبان من البلدة القديمة بالقدس عن المسجد الأقصى وهم: من ابراهيم النتشة لمدة 6 أشهر، ومحمد شريفة ومنير الباسطي 4 أشهر، ونادر أمجد الباسطي ومحمد أكرم الباسطي لمدة 3 أشهر.

كما أبعدت الشاب أحمد محمد درباس من قرية العيسوية عن المسجد الأقصى لمدة 3 أشهر.

ووجهت مخابرات الاحتلال مساء الخميس دعوات عبر الفيسبوك لشبان مقدسيين، جاء فيها" دولة اسرائيل ترحب بكم بوصولكم إلى المسجد الأقصى لقيام صلاة الجمعة، الرجاء منكم الحفاظ على النظام، من يخالف القانون سيعاقب"، ولاقت ردود فعل مستهترة في الشارع المقدسي.

وعلق المحامي خالد زبارقة على هذه الرسائل بقوله:" هذه الرسالة لا يوجد لها أي اعتبار قانوني، وهي غير ملزمة قانونيا ولا يترتب عليها أي اجراء قانوني".

وأضاف:" هدف هذه الرسالة زرع الخوف في نفوس الشباب، وردعهم عن المشاركة في صلاة الفجر بالأقصى".

م ق/ق م

الموضوع الســـابق

ترامب يعتزم كشف "خطة سلام الشرق الأوسط".. ويحدد الموعد

الموضوع التـــالي

مستوطنون يحرقون أجزاء من مسجد بالقدس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل