الأخبار

"حماية": مشاركة 41 دولة بمؤتمر "للهولوكوست" تشجيع للاحتلال على مواصلة إرهابه

21 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 02:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أعرب مركز حماية لحقوق الإنسان عن أسفه واستياءه الكبير لمشاركة 41 دولة من دول العالم في مؤتمر تعقده "إسرائيل" يوم الخميس المقبل في مدينة القدس المحتلة في "الذكرى 75 لمعسكر أوشفيتز -بيركيناو، كجزء من المنتدى الدولي للهولوكوست، الذي يحمل عنوان "تذكر المحرقة ومكافحة معاداة السامية".

واعتبر المركز في بيان وصل وكالة "صفا" الثلاثاء أن هذا الاجتماع بمثابة خرق فاضح للقانون الدولي، ويشكل انحرافًا واضحًا في مواقف هذه الدول في الالتزام بالقانون الدولي والشرعية الدولية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني.

ورأى أن تلك المشاركة من شأنها أن تشجع سلطات الاحتلال على الاستمرار في انتهاكاتها وجرائمها بحق المدنيين، خاصة في الوقت الذي تتسارع فيه عمليات مصادرة الأراضي الفلسطينية وإقامة المستوطنات وتهجير الفلسطينيين والاستيلاء على منازلهم خصوصًا بالقدس، إضافة لاستمر ار حصارها لقطاع غزة للعام الـ 14 على التوالي، وإغلاق المعابر.

وأبدى المركز استغرابه من إحياء زعماء 41 دولة تدعي حرصها على الأمن والسلم العالمي، ما يسمى "المحرقة"، في الوقت الذي يكتوي فيه الفلسطينيون من نيران محرقة الاحتلال المستمرة بحقهم.

وأضاف "كان يأمل الشعب الفلسطيني من تلك الدول أن تقوم بمساءلة إسرائيل ومحاسبتها عن جرائم الحرب التي ترتكبها بدلًا من زيارتها والمشاركة في حفل تعقده في مدينة محتلة".

وأكد أن المجتمع الدولي ينبغي أن يتحمل مسؤولياته بوضع حد للمحرقة الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، موضحًا أن جميع الدول المشاركة بهذا الحفل مطالبة بالتحرك العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بدلًا من الذهاب للقدس.

وخاطب مركز "حماية" زعماء الدول التي أعلنت رغبتها المشاركة في ذلك المؤتمر، وطالبتها بإعادة النظر في قرار الزيارة والمشاركة، بسبب تجاهل دولة الاحتلال لأحكام القانون الدولي الإنساني، وارتكاب جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

ر ش/ع و

الموضوع الســـابق

الخضري: الدعوة الأممية لرفع حصار غزة مهمة على الأسرة الدولية التقاطها

الموضوع التـــالي

الديمقراطية ترحب بدعوة النواب البريطانيين بضرورة اعتراف بلادهم بفلسطين


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل