الأخبار

لـ"أسباب نفسية"

يديعوت: ارتفاع "مثير للقلق" بمعدلات إعفاء التجنيد الإلزامي بالجيش الإسرائيلي

19 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 04:23 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد معطيات تشير إلى إعفاء نسبة كبيرة من الشباب الإسرائيليين من التجنيد الإلزامي في صفوفه لأسباب نفسية.

ووصفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الالكتروني اليوم الأحد المعطيات بانها "مثيرة للقلق".

ودعا رئيس قسم القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي الجنرال موتي الموز جميع موظفي الصحة النفسية في مراكز التجنيد إلى الحد من الإعفاءات لأسباب نفسية.

فيما أكدت مصادر بقسم القوى البشرية لـ"يديعوت" أن ارتفاع معدلات حصول الإعفاءات للشبان الإسرائيليين يعود لسبب تدني حماستهم لأداء الخدمة العسكرية.

ووفقًا للبيانات الجديدة الصادرة عن الجيش الإسرائيلي التي تشير إلى أن واحدًا من بين كل ثلاثة شبان إسرائيليين سيتم اعفاؤه من الخدمة الالزامية العام الجاري لأسباب نفسية، وهذا يعني أن 32.9% من الشباب الملزمين بالخدمة لن يلتحقوا بصفوف الجيش.

وبالنسبة للفتيات، فإن الأمر نفسه حيث تشير المعطيات إلى أنه في هذا العام ستسجل نسبة الفتيات اللواتي يحصلن على الإعفاء من خدمة التجنيد بنسبة 44.3%.

ولفتت يديعوت إلى أنه بالعودة إلى السنوات السابقة، فسيلاحظ أن ثمة ظاهرة واضحة تشير إلى تراجع أعداد المجندين سواء وسط الذكور أو الإناث.

ففي عام 2007 على سبيل المثال، لم يلتحق بصفوف الجيش ربع الذكور، وفي عام 2015 بلغت هذه النسبة 26.9% منهم.

وبينت يديعوت أنه "منذ ذلك العام وهذه النسبة في ارتفاع متواصل إلى أن تخطت نسبة الذين لم يلتحقوا بالجيش 30% على أن يتوقع بلوغها الثلث (أكثر من 33.3%) هذا العام".

وقال الجنرال الموز إنه "يجب أن ننظر إلى خدمة التجنيد في الجيش ليس فقط كواجب أو حق، بل أيضًا كفرصة عظيمة للشباب ومساهمته في البلد والتصميم الشخصي الهام الذي يمر به أثناء خدمته".

ووفق "يديعوت" فإن هذه البيانات تشير إلى أن هذه المشكلة ليست مشكلة الجيش بل هي مشكلة إسرائيلية عامة وبالتالي يجب على وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التحرك لتشكيل وعي لدى الشاب الإسرائيلي بالتجنيد للجيش، بحسب الصحيفة.

والتجنيد في الكيان الإسرائيلي إلزامي للذكور والإناث ممن يحمل الجنسية الإسرائيلي وديانته يهودية وبلغ سن الـ18، بينما لا يخدم في الجيش الإسرائيليون غير اليهود باستثناء الشباب الدروز، كما لم يؤدي الخدمة العسكرية طلبة المدارس الدينية من اليهود.

وتبلغ فترة التجنيد الإلزامي في الكيان الإسرائيلي 24 شهرًا للإناث و36 شهرًا للرجال.

م ت

الموضوع الســـابق

وزير جيش الاحتلال يستيقظ على مجموعة عجول في فناء منزله

الموضوع التـــالي

نتنياهو يتهم المستشار القانوني للحكومة بعدم اتباع الشفافية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل