الأخبار

نتنياهو يجمّد بناء 2000 وحدة استيطانية بالقدس

08 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 06:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قالت هيئة البث الإسرائيلية "كان" الليلة الماضية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قرر تجميد بناء ألفي وحدة استيطانية، جنوبي مدينة القدس المحتلة، رضوخًا لـ"ضغوط سياسية".

وأوضحت القناة أن تلك الوحدات كانت ستبنى في حي "هار حوما" (جبل أبو غنيم) الاستيطاني جنوب شرقي القدس المحتلة.

وشددت على أن نتنياهو قرر تجميد البناء في الحي الاستيطاني، انطلاقا مما وصفته بـ"صعوبات سياسية"، دون مزيد من التوضيح.

من جانبه، أكد مكتب نتنياهو صحة الخبر، إلا أن القناة الرسمية نقلت عن مصادر سياسية قولها إن "إسرائيل لن تتوقف عن البناء في المستوطنات بالقدس".

ولفتت القناة إلى الضغوطات التي تمارسها بلدية الاحتلال في القدس على الحكومة الإسرائيلية، لإعطاء الضوء الأخضر للشروع بالمشروع الاستيطاني، مشددة على أن رئيس بلدية القدس موشيه ليئون، مهتم جدا في ذلك.

وبحسب القناة، فإن المخطط لبناء 2000 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "هار حوما"، على طاولة اللجنة اللوائية التابعة لمجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية التابعة للاحتلال، وأن مكتب رئيس الحكومة يرفض كل المحاولات الضاغطة للمصادقة عليها.

وأشارت إلى أن نتنياهو تفاخر سابقًا في أكثر من مناسبة، أنه هو من بادر إلى إقامة مستوطنة جبل أبو غنيم الجاثمة على أراضي جنوب القدس وشمال بيت لحم، غير أنه جمّد بأكثر من مناسبة، وفقًا للقناة، مخططات للبناء الاستيطاني في القدس بدوافع سياسية مؤقتة.

وفي 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، فاتو بنسودا، عزمها فتح تحقيق في ارتكاب "جرائم حرب" محتملة في الأراضي الفلسطينية.

وأعربت بنسودا عن قناعتها "بأن جرائم حرب ارتُكبت بالفعل أو ما زالت تُرتكب في الضفة الغربية، بما يشمل القدس الشرقية وقطاع غزة"؛ وذكرت في قرارها أن "إسرائيل لم توقف النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية فقط، بل تعتزم ضم أجزاء منها إلى سيادتها".

د م

الموضوع الســـابق

انتقامًا لسليماني.. إيران تقصف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين بالعراق

الموضوع التـــالي

إدارة ترمب تدرس إمكانية طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل