الأخبار

وزير الدفاع الأميركي ينفي أنباء الانسحاب من العراق

07 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 04:30 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن -

نفى وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأنباء التي تم تداولها عن خطط الولايات المتحدة للانسحاب من العراق، وذلك بعد تقارير لرويترز ووسائل إعلام أخرى عن رسالة من الجيش الأميركي تفيد بالانسحاب.

ونقلت رويترز عن إسبر لدى سؤاله عن الرسالة قوله إنه "لا يوجد قرار على الإطلاق بالانسحاب من العراق"، مضيفا أنه لم تصدر حتى خطط للاستعداد للانسحاب.

وأفاد وزير الدفاع الأميركي بأن الرسالة المتداولة مسودة غير موقعة هدفها التنسيق، وما كان ينبغي أن تنشر.

من جانبه أكد المتحدث باسم البنتاغون أنه ليس هناك تغيير في سياسة الولايات المتحدة الأميركية الخاصة بوجود قواتها في العراق.

وأضاف المتحدث: نواصل التشاور مع حكومة العراق بشأن هزيمة تنظيم الدولة ودعم القوى الأمنية العراقية.

وكانت وكالتا الصحافة الفرنسية ورويترز ذكرتا أن القوات الأميركية ضمن التحالف الدولي أبلغت بغداد في رسالة رسمية أنها ستعيد تمركز قواتها خارج العراق خلال الأسابيع المقبلة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسة عن بيان صادر عن قوة المهام المشتركة في العراق أن القرار جاء احتراما لطلب البرلمان ورئيس الوزراء العراقيين، والقرار السيادي الذي طالب برحيل القوات الأميركية.

وفي الرسالة التي وقعها قائد قوة المهمات الأميركية في العراق العميد وليام سيلي الثالث، والتي أكد مسؤول عسكري أميركي وآخر عراقي صحتها لوكالة الأنباء الفرنسية، أورد الجيش الأميركي أن قوات التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة- "ستعيد تمركز قواتها خلال الأسابيع المقبلة".

من جهتها، قالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إنها لا يمكنها تأكيد أو نفي صحة الرسالة التي تفيد بعزم القوات الأميركية الانسحاب.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق عادل عبد المهدي أكد في بيان لمكتبه بعد استقباله السفير الأميركي في العراق ماثيو تولر على ضرورة العمل المشترك لتنفيذ انسحاب القوات الأجنبية حسب قرار مجلس النواب العراقي، ولوضع العلاقات مع الولايات المتحدة على أسس صحيحة، حسب تعبيره.

ق م

الموضوع الســـابق

ترمب: إيران لن تمتلك أبدا سلاحا نوويا

الموضوع التـــالي

البرلمان الإيراني يصنف البنتاغون "منظمة إرهابية"


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل