الأخبار

فصائل وأسرى محررون يستذكرون مناقب الشهيد

عرفانا بتضحيات "المهندس".. خيمة عزاء لوالده في غزة

15 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 05:36 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

استذكرت شخصيات من فصائل وقوى وطنية وإسلامية وأسرى محررون مناقب الشهيد القائد في كتائب القسام المهندس يحيى عياش؛ عقب وفاة والده الثمانيني عبد اللطيف أمس السبت بسلفيت بعد صراع مع المرض.

وعرفانًا بتضحيات نجله "المهندس"، أقامت حركة حماس الأحد في غزة خيمة عزاء لوالده؛ وسط مشاركة واسعة من ممثلين عن فصائل وأسرى محررين ونوّاب بالمجلس التشريعي ووجهاء ومخاتير.

وتأتي خيمة العزاء تكريمًا للحاج عبد اللطيف عياش؛ إذ مثّل نجله أيقونةً للنضال والمقاومة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

ويقول الأسير المحرر والقيادي في حماس إياد أبو فنونة "نعزي شعوب أمتنا العربية والإسلامية برحيل الوالد الذي أنجب ذاك البطل القائد يحيى عيّاش".

ويضيف في حديثه لمراسل "صفا"، "سمعنا دومًا أن الآباء يرفعون بذكر أبنائهم؛ لكن الابن اليوم رفع ذكر الوالد الحاج عبد اللطيف، ولد صالح مقاوم قام بعمليات بطولية ونقل العمل الجهدي والعسكري نقلة نوعية، فأعداؤنا قالوا ذلك قبل أن نقوله نحن".

ووافقه الأسير المحرر عامر أبو سرحان، معزّيًا الضفة الغربية المحتلة برحيل الحاج عياش، مضيفًا: "قلوبنا معكم وهو تكريم لنا أن نقف في غزاء والد الشهيد يحيى عياش.

ويوضح أبو سرحان أن إقامة أهل غزة لخيمة العزاء هو تعبيرٌ على احتضان للمقاومة بين غزة والضفة؛ وللفضل الكبير الذي قدّمه "المهندس" لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية.

ويقول في حديثه لمراسل صفا "التقيت بإخوة الشهيد يحيى عياش في سجون الاحتلال، وعشنا معهم ذكريات جميلة، وكيف ساهم بإحداث نقلة نوعية للانتفاضة الأولى".

ويلفت أبو سرحان إلى أن الشهيد يحيى عياش أحدث نقلة للعمل المقاوم الفلسطيني من الحجر إلى المولوتوف والسكين والعبوات المتفجرة والعمليات الاستشهادية.

ويضيف: "إقامة بيت عزاء لوالده بغزة هو تعزيز ربط العمل المقاوم بين غزة والضفة حيث أن الشهيد عماد عقل نقل المقاومة لجبال الضفة، ويحيى عياش نقل المقاومة لغزة وهو تبادل للنضال والمقاومة".

إكرامًا لوالده

ويقول القيادي في الجبهة الشعبية- القيادة العامة لؤي القريوتي: "تأتي مشاركة القوى الوطنية ببيت عزاء الحاج عبد اللطيف عياش تأكيد أن شعبنا موحّد ومتكاتف ومتآزر وهو إكراما لوالد الشهيد أن يكون له بيت عزاء في غزة".

ويوضح القريوتي أن المشاركة الواسعة لأطياف وأبناء شعبنا ببيت عزاء والده هو وفاءٌ لتضحيات ونضالات الشهيد القائد عياش، وتقديرٌ لبطولاته ومشروعه والطريق الذي انتهجه وسار عليه.

ويضيف: "نؤكد اليوم السير على درب الشهداء؛ فشعبنا مواصل النضال والمقاومة من أجل تحرير أرضنا الفلسطينية، ومن أجل دحر الاحتلال عن مقدساتنا وأرضنا الذي احتلها منذ 1948".

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة المجاهدين نائل أبو عودة إن مشاركة الفصائل ببيت العزاء عرفان لنجله المقاوم، وتعبيرًا عن الجسد الواحد بين الضفة وغزة.

ويقول أبو عودة في حديثه لمراسل "صفا": "نستذكر اليوم مناقب القائد يحيى عياش وروح المقاومة التي أحياها في الضفة المحتلة".

ويضيف "اليوم جرحنا واحد وألمنا واحد وتعبيرًا، رحم الله والده والقائد يحيى، ووالده هو أبُّ للجميع إن كان بالضفة أو غزة".

وشاركت جماهير فلسطينية غفيرة بالضفة الأحد في تشييع جثمان والد المهندس الأول لكتائب القسام.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة في مسجد قرية رافات، قبل توديعه إلى قبره.

ف م/أ ك/ع ق

الموضوع الســـابق

مسيرة حاشدة لحماس في الوسطى بذكرى انطلاقتها

الموضوع التـــالي

البرازيل تفتتح مكتبا تجاريا لها في القدس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل