الأخبار

وقفة احتجاجية رفضًا لاعتداءات المستوطنين على الممتلكات بشعفاط

13 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 04:01 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

شارك عشرات الأهالي في شعفاط بشمالي مدينة القدس المحتلة يوم الجمعة في وقفة احتجاجية نظمها المجلس القروي؛ احتجاجًا على استمرار اعتداءات المستوطنين على ممتلكات المواطنين.

وحمل المشاركون خلال الوقفة لافتات كتب عليها: "لن ننتظر حتى يكون مصيرنا أن نحرق أحياء في بيوتنا، فدماء ابننا الشهيد محمد أبو خضير ودماء عائلة الدوابشة الشهداء، لا تزال تستصرخ فينا كل الغضب" و "الخزي والعار لكل من فرّط بذرة تراب من ثرى القدس بائعا وسمسارا" وغيرها.

فيما ردد المشاركون هتافات ضد الاستيطان والمستوطنين والاحتلال، وهتافات للقدس والشهداء والمسجد الأقصى.

وأفاد مراسل وكالة "صفا" الذي تابع الوقفة بأنها كانت محاطة بشكل كثيف بعناصر من شرطة الاحتلال.

وتواصل عصابات المستوطنين التي تسمي نفسها "تدفيع الثمن" اعتداءاتها ضد ممتلكات المواطنين في القدس وقرى الداخل المحتل، من خلال إعطاب إطارات السيارات والاعتداء على المرافق العامة والمساجد ومنازل المواطنين.

وفي كملةٍ له خلال الوقفة قال والد الشهيد محمد أبو خضير إن "هذه العملية النكراء التي قام بها المستوطنون بحماية شرطة الاحتلال وحكومتهم، لن تثنينا عن الصمود بهذه الأرض، ضد المستوطنين المجرمين والنازيين الجدد".

وأشار إلى تواطؤ شرطة الاحتلال مع المستوطنين في اعتداءاتهم ضد سكان شعفاط، "لأنها لم تحرك ساكنًا حيالهم ولم تلقي القبض عليهم، رغم أنها تعرفهم وكاميرات المراقبة رصدتهم".

من جانبه، أوضح عضو المجلس القروي ناصر أبو خضير، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت بعد تعرض سكان شعفاط لاعتداءات كثيرة ومتكررة من جانب المستوطنين، من المستوطنة المقامة على أراضيهم غربي شعفاط.

ولفت إلى أن آخر الاعتداءات تمثلت بقيام جماعة "تدفيع الثمن" بثقب عجلات أكثر من 200 سيارة من مناطق مختلفة بشعفاط.

وحمّل أبو خضير حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أفعال وإجرام هذه العصابات من المستوطنين.

والاثنين الماضي أعطب مستوطنو جماعة "تدفيع الثمن" في ساعات الفجر إطارات 186 سيارة فلسطينية في شعفاط شمال القدس المحتلة.

م ق/ م غ/ أ ج

الموضوع الســـابق

وقفة في شعفاط تنديدًا باعتداء المستوطنين

الموضوع التـــالي

3750 معتقلًا من القدس منذ إعلان ترمب


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل