الأخبار

انتهى إنشاؤه منذ 2017

حماس: تصريح اشتية يُثبت تعطيل السلطة لافتتاح المشفى التركي

09 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 02:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت حركة حماس إن تصريح رئيس الوزراء محمد اشتية حول "الردّ على إقامة المشفى الأمريكي بتشغيل مثيله التركي في غزة" يُثبت أن السلطة هي الجهة المعطلة لافتتاح المستشفى التركي هناك".

وكان اشتية قال في تصريحٍ له اليوم الاثنين: "إن ردنا على إقامة المستشفى الأمريكي شمال غزة سيكون بتشغيل المستشفى الممول تركيًا، الجاهز للعمل فورًا".

وأنشئ المستشفى قبل عامين في غزة، ولم يتم افتتاحه حتى اليوم.

وقال بيان للحركة إن تصريحات اشتية تؤكد ما ذهبت إليه حماس دائمًا من أن السلطة هي الجهة المعطلة لافتتاح المستشفى التركي بعد استلامه عام 2017 كجزء من خطتها لحصار غزة صحيًّا، الأمر الذي تسبب بتفاقم الوضع الصحي، وموت العديد من المرضى الذين حُرموا من حقهم في العلاج.

وأضاف البيان أن المستشفى الميداني الأمريكي جاء نتاجًا لمقترح الوسطاء في إطار بحث البدائل للتخفيف من معاناة المرضى الناتجة عن الحصار الظالم، والعقوبات الانتقامية التي مارستها السلطة والاحتلال على أهلنا في قطاع غزة.

وتقول حركة حماس إن المستشفى الأمريكي تم التوافق عليه لحل مشكلة القطاع الصحي في غزة الذي يتعرض لنكسات متتالية جراء الحصار المفروض منذ 13 سنة والعقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية.

أما حركة فتح ممثلً برئيسها محمود عباس فقد توعد مساء الجمعة بأنه لن يسمح لذاك المستشفى في قطاع غزة وغيره من المشاريع بأن تمر.

وأضاف عباس في بداية اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في رام الله: "تلك المشاريع من بينها المستشفى الأمريكي في غزة الذي بدأت المعدات والأفراد يصلون إلى الموقع المقرر إنشاؤه. هذا إلى جانب قرارات أخرى لمجموعة مشاريع اقتصادية وغيرها ومنها جزيرة اصطناعية للميناء، ومطار".

وتشن حركة فتح حملة ضخمة ضد إنشاء المستشفى الميداني الأمريكي المزمع تشغيله شمال قطاع غزة ضمن تفاهمات التهدئة بوساطة إقليمية ودولية بين فصائل المقاومة في غزة وسلطات الاحتلال الإسرائيلي.

أ ك/ط ع

الموضوع الســـابق

مالطا تُؤكد عدم شرعية الاستيطان وتمسكها بحل الدولتين

الموضوع التـــالي

وقفة تضامنية مع تلفزيون فلسطين بنابلس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل