الأخبار

مظاهرة حاشدة تنديدًا باستمرار التنكيل بأهالي العيسوية

09 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 11:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

شارك المئات من المتظاهرين اليهود والعرب في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر شرطة الاحتلال في الشطر الشرقي من القدس المحتلة، تنديدًا باستمرار التنكيل الإسرائيلي بأهالي بلدة العيسوية وضد العقوبات الجماعية التي يفرضها الاحتلال على البلدة.

وجاءت التظاهرة بدعوة من حركة السلام والمساواة، والجبهة الديمقراطية وقوى سلام يهودية، بمشاركة النائبين في الكنيست الإسرائيلي يوسف جبارين وأسامة سعدي والنائب السابق موسي راز.

وردد المتظاهرون الهتافات تضامنًا مع أهالي العيسوية وضد عنف شرطة الاحتلال وسياسات حكومة اليمين ضد الشعب الفلسطيني، وجابوا عددًا من الشوارع في مركز المدينة تحت شعار "كلنا مع العيسوية".

وتحدث في ختام التظاهرة النائبان جبارين وسعدي، كما تحدث ممثلًا عن أهالي العيسوية محمد أبو الحمص الذي شكر المشاركين وأكّد على صمود أهالي البلدة.

وقال جبارين في كلمته: ‏” في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها أهالي العيسوية وغطرسة الاحتلال وفرض العقوبات الجماعية عليهم، تأتي هذه المظاهرة لتدعم نضال الأهالي، وتطالب برفع الأيادي الظالمة عنهم ومن أجل تحررهم مع كافة أبناء شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف "لا يمكن فصل سياسات القمع ضد أهالي العيسوية عن مجمل المخططات التي تُحاك بين حكومة الاحتلال وبين ادارة ترمب الامريكية والهادفة إلى سدّ الطريق أمام أية فرصة لإحقاق السلام ولإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لكننا على يقين بأن إرادة الشعب الفلسطيني وقوى السلام هنا وفي العالم ستنتصر حتمًا”.

من جهته، قال السعدي: "من حق سكان العيسوية العيش بسلام بعيدًا عن العنف الشرطي الممارس بحقهم يوميًا على يد وحدات الشرطة المختلفة".

وأكد أن سياسة شرطة الاحتلال الوحشية المستمرة اتجاه الأهالي في العيسوية وتضييق الخناق عليهم يجب أن تتوقف فورًا.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى وسط إجراءات مشددة

الموضوع التـــالي

الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بجبل المكبر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل