الأخبار

وتجديد شرعية النظام السياسي

​الديمقراطية تدعو لانتفاضة شاملة وعصيان وطني في وجه الاحتلال

08 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 06:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تيسير خالد
تيسير خالد
تصغير الخط تكبير الخط

​رام الله - صفا

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوم الأحد لانتفاضة شاملة وعصيان وطني في مواجهة الاحتلال، وضرورة تجديد شرعية النظام السياسي.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية تيسير خالد في بيان له بالذكرى الثانية والثلاثين لانتفاضة الحجارة "إن الحالة الفلسطينية أحوج ما تكون هذه الأيام إلى انتفاضة شعبية شاملة، وعصيان وطني في مواجهة الاحتلال".

وأكد أننا "أحوج ما نكون إلى إعادة بناء نظامنا السياسي وتجديد شرعياته والى انتفاضة شاملة في مواجهة الاحتلال، وإلى الإعداد لعصيان وطني، تشارك فيه جميع القوى السياسية والمجتمعية، فذلك أفضل ألف ألف مرة من الرهان على أوهام تحركات سياسية في الساحة الدولية غير محمولة على أكتاف انتفاضة شعبية وعصيان وطني".     

وأضاف "في مثل هذا اليوم من العام 1987 انطلقت الانتفاضة الشعبية الباسلة، انتفاضة أطفال الحجارة، التي أعادت التوازن الى المواقف العربية والدولية من القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، فقد كان الوضع الفلسطيني في أصعب أحواله".

وتابع "الوضع الفلسطيني اليوم في اسوأ أحواله، فالاحتلال يتعمق والاستيطان ينتشر ويحاصرنا في معازل، والانقسام يتعمق ويتجه نحو الانفصال و(صفقة القرن) اللعينة، يجري تطبيقها خطوة خطوة".

ودعا خالد لضرورة النهوض في قيادة نضال الشعب الفلسطيني بوسائل كفاح تكسر الروتين وتؤسس لمرحلة جديدة نطوي فيها صفحة الانقسام، "ونفتح صفحة جديدة لتجديد شرعية مؤسساتنا في انتخابات تشريعية ورئاسية حرة ونزيهة وبتاء نظام سياسي ديمقراطي تعددي يحترم سلطة القانون والحريات الاساسية للمواطنين ويكافح الفساد والمفسدين وصفحة جديدة نتحرر فيها كذلك من قيود الاتفاقيات المذلة والمهينة، التي تم التوقيع عليها مع دولة الاحتلال والتمييز العنصري والتطهير العرقي".

م غ/م ت

الموضوع الســـابق

"فتح": انتفاضة الحجارة أحدثت تحولاً بالقضية الفلسطينية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يجرف أراضٍ شرق قلقيلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل