الأخبار

يجب منح حرية العمل السياسي لأي فصيل

عسَّاف لصفا: الاعتقال السياسي بالضفة مؤلم ويجب إنهاؤه

04 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 12:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خاص صفا

قال عضو لجنة الحريات بالضفة الغربية المحتلة خليل عساف، الأربعاء، إن الاعتقال السياسي مؤلم حتى ولو كان لساعات معدودة، ويحب العمل لإنهائه.

وأضاف عساف في حديثه لوكالة "صفا" أنهم يسعون لإنهاء قضايا المعتقلين سياسيًا على يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، "لتهيئة الأجواء الإيجابية لإجراء الانتخابات المزمع عقدها".

وأكد ضرورة التوجه لحالة وطنية وحدوية بعيدًا عن كل الضغوط، "فالانقسام الفلسطيني يعتبر هدية مجانية للاحتلال الإسرائيلي".

وعن دور لجنته بما يتعلق بالاعتقال السياسي قال عساف، "إننا نتواصل مع الأجهزة الأمنية في حال وردتنا أية معلومات لأي اعتقال سياسي، ويطلق فيما بعد سراحه".

وأضاف "إذا حولت القضية للنيابة العامة، يتوقف دورنا، ونتابع فقط ما يجري دون أي تدخل".

ولأكثر من أسبوعين، يواصل المعتقل السياسي في سجون السلطة، الطالب في جامعة خضوري مؤمن نزال، للمرة الرابعة، إضرابه رفضاً لاعتقاله منذ 9 أشهر متواصلة.

ويعتقل الطالب نزال في سجن الأمن الوقائي المركزي في الضفة الغربية، وتعرض خلال اعتقاله لتعذيب شديد وتنكيل متواصل، وتلفيق لتهم مختلفة، وفق ما توضح والدته شريفة نزال التي تضامنت معه بالإضراب عن الطعام أيضا.

وأضاف عساف أنه "يجب إعطاء حرية للعمل لأي فصيل، لأن لكل إنسان الحق في العمل السياسي، فكلنا شركاء في الوطن والقضية".

وفيما يتعلق بالانتخابات أكد عساف أنهم بحاجة لأجواء إيجابية أكثر مما عليها الآن، "ويجب إخراس كل الأصوات التي تشكك الأطراف ببعضها البعض وتحرض ضد الآخر".

وعن قمع أجهزة السلطة لإضراب الأسرى المحررين في رام الله قبل أيام، قال عساف إنهم تابعوا هذه القضية، "وهناك محرضين يعملون على تسميم الأجواء".

وتمنى أن يعمل المسؤولون على حل قضية الأسرى المحررين، "فمن حقهم القانوني أن تصلهم رواتبهم".

وقال "ما حصل من ربط ومقارنة الأسرى المضربين بحالات حصلت أثناء الانقسام في قطاع غزة وحملة التحريض على المعتصمين أمر معيب، فحقهم لا يسقط بالتقادم".

وتتهم حركة حماس وجهات حقوقية أجهزة أمن السلطة في الضفة بالاستمرار في حملة اعتقالات سياسية تستهدف الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي، ضمن سياسة التنسيق الأمني والباب الدوار مع الاحتلال.

م غ/ع ق

الموضوع الســـابق

الخارجية تُطالب بإجراءات دولية رادعة لمخططات ضم الأغوار

الموضوع التـــالي

وقفة بغزة استنكارًا لصمت المؤسسات الدولية على الجرائم بحق الأسرى


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل