الأخبار

بعد نقلهما لمستشفى خارجي

مركز يُحمَّل الاحتلال المسئولية عن حياة الأسيرين الهندي وزهران

03 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 03:01 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

حمَّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال وإدارة السجون الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن حياة الأسيرين المضربين عن الطعام أحمد زهران ومصعب الهندي بعد التدهور الخطير على وضعهما الصحي ونقلهما إلى مستشفى "كابلان".

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان صحفي الثلاثاء إن تراجعًا خطيرًا طرأ على صحة الأسيرين الهندي وزهران اللذان يخوضان إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ ما يزيد عن 70 يومًا، وذلك بعد تصعيد إضرابهما بالامتناع عن تناول الماء منذ 3 أيام.

وأضاف أن الاحتلال اضطر لإخراج الأسيرين من مستشفى السجن إلى مستشفى خارجي للمتابعة.

وأوضح أن الاحتلال لا يزال يستهتر بحياة الأسيرين الهندي وزهران برفضه وضع ملفهما على طاولة البحث أو حتى النظر فيه لدراسة إمكانيه عقد اتفاق معهما لإنهاء معاناتهم المستمرة منذ عشرات الأيام والاستجابة لمطلبهما الوحيد بتحديد سقف لاعتقالهما الإداري التعسفي.

وحذر من انهيار جسدهما أو أحدهما دفعة واحدة نتيجة التوقف عن شرب الماء منذ أيام، وامتناعهما منذ فترة طويلة عن تناول المدعمات او الفيتامينات، أو إجراء فحوصات طبية، مما يجعل خيار استشهاد أيًا منهما ورادًا في أي لحظة.

وحمل الأشقر الاحتلال المسئولية الكاملة في حال حدوث ذلك.

وبين أن الأسيرين زهران والهندي يعانيان من دوخة شديدة على مدار الساعة، وضعف في النظر، وفي عمل عضلة القلب، وضيق في التنفس، وأحماض بالمعدة، وآلام شديدة في المفاصل والخواصر، وهزال عام في أنحاء الجسد، ولا يستطيعا الكلام أو الوقوف على قدميهما.

وطالب مركز أسرى فلسطين بإعادة الزخم إلى قضية الأسرى والتفاعل بقوة مع قضاياهم، ودعم ومساندة المضربين منهم حتى لا يستفرد الاحتلال بهم.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

نحو 100 أسير من ذوي الإعاقة داخل سجون الاحتلال

الموضوع التـــالي

33 أسيرًا بسجن عسقلان يشرعون اليوم بإضراب مفتوح

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل