الأخبار

لجنة الوساطة بقضية الأسرى المضربين تلتقي عباس الليلة

30 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 06:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

من المقرر أن تلتقي لجنة الوساطة بقضية الأسرى المضربين عن الطعام والمعتصمين وسط رام الله، الرئيس محمود عباس الليلة، في محاولة لحل أزمتهم.

وقال الأسير المحرر علاء الريماوي- وهو أحد المعتصمين المقطوعة رواتبهم منذ 13 عاما- إن لجنة الوساطة لحل أزمة الأسرى المحررين المضربين في الضفة تلتقي الرئيس محمود عباس الساعة السابعة والنصف عاما.

ويواصل الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم إضرابهم عن الطعام لليوم الـ 23، والاعتصام وسط مدينة رام الله والبيرة بالضفة الغربية المحتلة لليوم الـ 44 على التوالي، للمطالبة بصرف رواتبهم المقطوعة منذ 13 عامًا، من قبل السلطة الفلسطينية.

ويطالب المحررون من خلال اعتصامهم صرف رواتبهم المقطوعة منذ ثلاثة عشر عاما، من قبل السلطة الفلسطينية.

وهاجمت الأجهزة الأمنية قبل أيام خيمة المحررين وشردتهم من المكان بعد أن هدمت خيامهم وسرقت معداتهم.

وأعلن الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم مساء أمس الجمعة وقف إضرابهم عن الماء بعد 3 أيام استجابة لمبادرة طرحتها القوى والهيئات الحقوقية والنقابية بوقف الإضراب عن الماء والاستمرار في الاعتصام والإضراب عن الطعام.

وطرحت القوى والهيئات الحقوقية والنقابية خلال مؤتمر صحفي عقد عند مكان اعتصام المحررين في مركز البيرة الثقافي مبادرة أعلنت فيها عن تكليف رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر بالتباحث مع الرئيس محمود عباس بشأن قضية حقوق المُحررين.

وقال مدير الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار دويك متحدثا باسم القوى والهيئات والنقابات: "قررنا تكليف الدكتور حنا ناصر بالتباحث مع أبو مازن من خلال زيارة تنظم غدًا على أبعد تقدير لطرح القضية لمحاولة إيجاد حل يعيد لهم حقوقهم".

وأوضح دويك أن القوى والنقابات والهيئات الحقوقية باقية في حالة اجتماع دائم لمتابعة قضية المضربين.

وقال دويك: "نناشد الأسرى بأخذ المدعمات والماء لحل الأزمة الليلة أو غدا على أبعد تقدير، وحفاظًا على النسيج الوطني المتشكلة في هذه المرحلة".

ودعا دويك المحررين الى الاستجابة للمبادرة للحفاظ على حياتهم.

ع ق

الموضوع الســـابق

المؤتمر العالمي حول "الأباتايد" الإسرائيلي يبحث أدواته وتداعياته

الموضوع التـــالي

مستوطنون يعتدون على متضامنين أجانب بالأغوار


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل