الأخبار

أطفال المحررين المقطوعة رواتبهم: حياة آبائنا مسؤولية عباس

28 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 05:57 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اعتصم العشرات من الأهالي وأطفال الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم الخميس، مع آبائهم على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وألقت نور البرغوثي ابنه المحرر رامي البرغوثي خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم كلمة، وجهت فيها رسالة قالت فيها: "رسالتي للرئيس أبوي والأسرى.. بموتوا، أنا بقلك انحرمت منه 14 سنة ما تحرمني منه بموته، أنا بحملكم كافة المسؤولية عن حياتهم يا محمود عباس ويا رئيس الوزراء".

وأضافت:" للمسؤول الفلسطيني عليك أن تسمع حتى لو أغلقت آذانك، لن نسامحكم ليوم الدين فقد سلبتم طفولتنا على ما جعلتمونا نشعر من حزن على آبائنا".

وتابعت البرغوثي:" أقول لمؤسسات حقوق الطفل الفلسطيني أين أنتم ونحن على قارعة الطريق من 42 يوما، نساند فيها آبائنا ولكن حق عليكم أن تقفوا في وجه المسؤول وتحاكموه على طفولتنا التي سلبت، ألا يكفي أننا ولدنا وآبائنا في السجون، وأبناء المسؤولين فتحوا عيونهم على ملعقة من ذهب".

بدوره، أدان النائب الثاني للمجلس التشريعي حسن خريشة خلال المؤتمر الإجراءات التي اتخذت بحق المحررين المعتصمين من قبل الأجهزة الأمنية، معلنا رفضه التام لمخالفة ما اتفق عليه في حوارات سابقة مع المحررين.

وقال: "من يريد تهيئة الأجواء للانتخابات عليه ان يرضي نفسه وشعبة وأولهم الأسرى وأن القضية ليست قضية رواتب ولكنها قضية مبدأ وعدم تمييز".

واستهجن خريشة من عدم قدرة رئيس الحكومة اتخاذ قرار لتنفيذ الاتفاق، قائلاً: "وكأن كل السلطة مبنية على شخص واحد إذا غاب تغيب كل التواقيع وكل حياتنا".

ع ع/أ ك

الموضوع الســـابق

الإفراج عن الأسير الصحفي محمد منى

الموضوع التـــالي

إدانة الأسير عاصم البرغوثي بقتل 3 إسرائيليين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل